"أهل الكهف" يتبنى استهداف رتل للتحالف الأميركي في العراق

فصيل "اهل الكهف" يتبنى استهداف رتل للتحالف الأميركي جنوب العراق، ورئيس هيئة الحشد فالح الفياض يصل إلى مدينة الموصل في زيارة تفقدية للمناطق المحررة.

  • العراق: استهداف رتل دعم للتحالف الأميركي في الحلّة و
    العراق: استهداف رتل دعم للتحالف الأميركي في الحلّة و"أهل الكهف" يتبنى

أفاد مراسل الميادين في العراق، باستهداف رتل دعم للتحالف الأميركي في مدينة الحلة مركز محافظة بابل.

وأشار إلى أن فصيل "أهل الكهف" تبنى العملية التي جرت في منطقة الديوانية جنوب العراق. وأضاف ان استهداف رتل الدعم تمّ بعبوة ناسفة في الحلة جنوب بغداد.

هذا ولم يُعلن حتى الآن عن أية إصابات أو أضرار.

وفي 13 آذار/مارس الجاري،  تبنى فصيل "أهل الكهف" في بيان له، عملية استهداف رتل للدعم اللوجستي تابع للتحالف الأميركي في العراق، بالعبوات الناسفة، في محافظة القادسية .

وكان فصيل "أهل الكهف" العراقي دعا العراقيين، في 2 كانون الثاني/ يناير الماضي، إلى الابتعاد عن الأرتال الأميركية والنقاط التي تتواجد فيها مصالح لواشنطن في العراق، حفاظاً على حياتهم. 

الفياض في مدينة الموصل

من جهة أخرى، قال إعلام هيئة الحشد الشعبي في بيان له، اليوم الخميس، إن رئيس هيئة الحشد فالح الفياض "وصل إلى مدينة الموصل، على رأس وفد من الهيئة في زيارة تفقدية للمناطق المحررة، والوقوف على أبرز احتياجاتها أمنيا وخدماتياً".
البيان أشار إلى ان الفياض "بحث مع الأجهزة الأمنية تعزيز الأمن والاستقرار في مدينة الموصل". مضيفاُ أن "الزيارة تهدف إلى تعزيز الأمن والاستقرار، من خلال بذل المزيد من الجهود الأمنية والمبادرات الخدماتية بالتعاون مع الأجهزة الأمنية وإدارة المحافظة".

وفي العراق أيضاً، أوردت وكالة الأنباء العراقية  تأكيد حرس الحدود العراقي، العزم على منع التهريب والإرهاب على الحدود مع الجانب السوري.
قائد حرس الحدود الفريق الركن حامد الحسيني، قال لقناة الإخبارية اليوم الخميس، إنه" تم الشروع بالتحصينات الخاصة بتأمين الحدود مع الجانب السوري ووضع الأبراج والكاميرات الحرارية"، مضيفاً أن "أكثر من 150 برجاً، سيتم نصبها في القاطع الخاص لجبل سنجار". مؤكداً أن "الوضع في تحسن مستمر ومنظومة الكاميرات فعالة".