انطلاق محاكمة قاتل جورج فلويد في مينيابوليس

يُتوقع صدور الحكم في قضيّة مقتل جورج فلويد على يد شرطيّ أميركي، الشهر المقبل أو مطلع شهر أيار/ مايو 2021. 

  • وقفة احتجاجيّة على ضوء الشموع في مينيابوليس ليلة انطلاق محاكمة قاتل جورج فلويد - 28 مارس 2021 (أ.ف.ب)
    وقفة احتجاجيّة على ضوء الشموع في مينيابوليس ليلة انطلاق محاكمة قاتل جورج فلويد - 28 مارس 2021 (أ.ف.ب)

بدأت اليوم الإثنين مرافعات محاكمة الشرطيّ ديريك شوفين، المتّهم بقتل الأميركيّ الأفريقيّ جورج فلويد، الذي أثار مقتله في 25 أيار/مايو 2020، موجةً عارمة مناهضة للعنصريّة في الولايات المتحدة وعدّة دول حول العالم.

الشرطيّ المتّهم سيمثل في مبنى عام في مدينة "مينيابوليس"، تمّ تحويله إلى مكان محصّن لتأمين المحاكمة.

وعلى مدى ثلاثة أو أربعة أسابيع، ستستمع هيئة المحلّفين إلى حجج الطرفين والشهود والخبراء، قبل أن يباشروا مداولاتهم.

الأعضاء الـ12 في هيئة المحلفين يجب أن يتوصلوا إلى قرار بالإجماع وإلا فإن المحكمة ستعتبر باطلة ولاغية.

ومن شأن مثل هذا السيناريو أو تبرئة الشرطي أن يثير تظاهرات وأعمال شغب جديدة في "مينيابوليس" على غرار التي شهدته في نهاية أيار/مايو 2020.

ويتوقع صدور الحكم في القضيّة الشهر المقبل أو مطلع شهر أيار/مايو 2021. 

يذكر أنّ الشرطي شوفين أُفرج عنه بكفالة، ويمثل حراً منذ 9 آذار/مارس 2021 في مبنى عام في مدينة "مينيابوليس".

معاناة جورج فلويد الذي قتله شوفين من خلال الضغط بركبته لمدة تسع دقائق على عنقه، وثقت بالفيديو ونُشر المقطع بكثافة على الإنترنت، وانتشرت المشاهد في العالم بأسره، ما أدى إلى تظاهرات حاشدة ضد العنصريّة وعنف الشرطة، ليس فقط في عدة مدن أميركيّة، بل أيضاً في مدن مثل لندن وباريس وسيدني وبرلين.