الخارجية الإيرانية: لافروف سيزور طهران الشهر الحالي

في إطار التعاون الإيراني الروسي، الخارجية الإيرانية تعلن أن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف سيزور طهران في نيسان الحالي.

  •  الزيارة تأتي في إطار المباحثات السياسية بين طهران وموسكو (صورة أرشيفية).
    الزيارة تأتي في إطار المباحثات السياسية بين طهران وموسكو (أرشيف).

أعلن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، أن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف سيزور طهران في 13 نيسان / أبريل الحالي.

واعتبر أن الزيارة تأتي في "إطار المباحثات السياسية بين البلدين حول تطورات المنطقة والقوقاز وسوريا واليمن وافغانستان والاتفاق النووي، ومواجهة العقوبات الأميركية".

بدورها، ذكرت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، أن التعاون الاقتصادي بين طهران وموسكو أولوية لمحادثات وزير الخارجية سيرغي لافروف في إيران.

وقالت زاخاروفا في تصريحها اليوم الخميس، إن "وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف سيقوم بزيارة عمل الى طهران يوم 13 نيسان/أبريل تلبية لدعوة من وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف".

وأضافت "سيتباحث الجانبان حل بعض القضايا الدولية المهمة من ضمنها برنامج العمل المشترك الشامل (الاتفاق النووي)، وبطبيعة الحال سيتم أيضاً البحث حول أوضاع المنطقة كسوريا وافغانستان واليمن والخليج الفارسي".  

وأوضحت بأن الجانبين سيبحثان في مرحلة أولى حول التعاون الاقتصادي في ضوء تنفيذ مشاريع مشتركة أساسية في مجالات الطاقة والنقل، فضلاً عن تبادل وجهات النظر بشأن آفاق تطوير العلاقات الإنسانية والثقافية ومواصلة التعاون في مكافحة فيروس كورونا.

ومطلع الشهر الماضي، أعلن سفير إيران لدى موسكو كاظم جلالي تمديد "معاهدة العلاقات المتبادلة ومبادئ التعاون" بين روسيا وإيران، والخارجية الإيرانية أكّدت التضامن الكامل بين إيران وروسيا ضد إجراءات الحظر الأحادية.

وقررت روسيا وإيران عند إنشاء هذه المعاهدة أن يتم تمديدها بصورة آلية في ختام هذه الفترة كل 5 أعوام مرة، إن لم يتم الإعلان من قبل أي من الطرفين للطرف الآخر عن نقطة أو ملاحظة ما قبل عام من انتهاء فترة العشرين عاماً.

يشار إلى أن البلدين اتفقتا في أيلول/سبتمبر الماضي على التقدم في تنفيذ المشاريع المشتركة، وتنفيذ خطة العمل الشاملة رغم الضغوطات الأميركية.