شكري من بيروت: استقرار لبنان حيوي بالنسبة لاستقرار المنطقة

وزير الخارجية المصري يلتقي الرئيس اللبناني ميشال عون ضمن مساعيه لتذليل العقبات أمام تشكيل حكومة برئاسة سعد الحريري.

  • شكري يصل إلى لبنان ويلتقي الرئيس عون
    ‎الرئيس ميشال عون خلال لقائه وزير الخارجية المصري سامح شكري  

وصل وزير الخارجية المصري ‎سامح شكري إلى العاصمة اللبنانية بيروت، اليوم الأربعاء، في زيارة رسمية تتضمن زيارة المسؤولين اللبنانيين.

وصرّح المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية، أحمد حافظ، أن الزيارة "تستهدف التأكيد على دعم مصر للبنان الشقيق، ومساندتها للجهود المبذولة للتغلب على أزمته الراهنة عبر تشكيل الحكومة التي يقوم الرئيس سعد الحريري بتشكيلها مع كافة أطراف المعادلة السياسية اللبنانية".

وتابع أن الزيارة تهدف كذلك للتعبير عن "تضامن مصر مع الشعب اللبناني الشقيق، وضرورة تجاوز الظرف الحالي إعلاءً للمصلحة اللبنانية، وسعياً نحو مستقبل يُحقق تطلعات لبنان في الأمن والاستقرار والتنمية بما يملكه هذا البلد من مقومات النجاح والازدهار".

وزار وزير الخارجية المصري رئيس الجمهورية ميشال عون في القصر الجمهوري في بعبدا، حيث أعلن أن بلاده مستمرة "ببذل كل الجهود للتواصل مع كل الجهات للخروج من الأزمة".

وتابع: "لا زال هناك انسداد سياسي، والجهود تبذل لتشكيل حكومة اختصاصيين وتحقيق الاستقرار، وهذا مهم لكل المنطقة ومصر وليس فقط للبنان".

ومن مقر الرئاسة الثانية قال شكري إن استقرار لبنان حيوي بالنسبة إلى استقرار المنطقة، وخلال زيارتِه رئيس البرلمان اللبناني، نوّهَ شكري بمبادرة الرئيس نبيه بري للخروج من الازمة السياسية مبدياً استعداد بلاده للمساعدة في الخروج من الأزْمة.