"الألوية المدنية": وثائقي حول إنفاق واشنطن مليارات الدولارات في لبنان

وثائقي "الألوية المدنية" من إنتاج "الميادين"، يعرض انفاق الإدارات الأميركية المتعاقبة مليارات الدولارات في لبنان، في محاولة منها لتحقيق أهداف في السلم، عجزت عن تحقيقها في الحرب.

  • سيعرض "الألوية المدنية" الكثير من الموازنات الخاصة بالجمعيات وأبرز شركاء واشنطن

بموازاة ماكينة الحرب العسكرية التقليدية، تموّل الولايات المتحدة الأميركية ماكينة حرب مدنية، لتربح في السلم ما تعجز عن ربحه في الحرب. هذا ما يتحدث عنه ويفصله ويعرضه، الفيلم الوثائقي "الأولية المدنية"، الذي ستعرضه شاشة الميادين يوم الإثنين المقبل عند الساعة 21:00 بتوقيت القدس المحتلة. 

الوثائقي وهو من إعداد وتقديم الصحافي غسان سعود، وإنتاج قناة الميادين، يعتمد بالكامل على المعلومات المتوفرة على المواقع الرسمية التابعة للسلطات الأميركية، ويعرض ما يقولونه هم عن أنفسهم وأهدافهم وعملهم.

وينطلق الوثائقي من تصريح وكيل وزارة الخارجية الأميركية ديفيد هيل أن واشنطن أنفقت في لبنان أكثر من كل الدول الأخرى، محدداً ذلك بـ 10 مليارات دولار في 10 سنوات بهدف "شراء الأصدقاء"، يذهب غالبيتها للمنظمات الخاصة باللاجئين السوريين، بالإضافة إلى ما تصفه واشنطن ببرامج "نشر الديمقراطية ومحاربة الإرهاب".

كل هذا الانفاق يحصل من دون أي رقابة على عمل الجمعيات المستفيدة أو تدقيق بحقيقة ما يصلها وأين تنفقه وكيف ولماذا، في اعتداء متواصل على السيادة اللبنانية.

وسيعرض الوثائقي الكثير من الموازنات الخاصة بالجمعيات، وأبرز شركاء واشنطن، بحسب المعلومات الأميركية الرسمية.