إسماعيل عمر غيلة رئيساً لجيبوتي للمرة الخامسة على التوالي

بأكثر من 98% من الأصوات، يعاد انتخاب الرئيس الجيبوتي المنتهية ولايته إسماعيل عمر غيلة لولاية خامسة.

  • غيلة مدلياً بصوته في الانتخابات الرئاسيّة في جيبوتي - 9 أبريل 2021 (أ.ف.ب)
    غيلة مدلياً بصوته في الانتخابات الرئاسيّة في جيبوتي - 9 أبريل 2021 (أ.ف.ب)

انتُخب الرئيس الجيبوتي المنتهية ولايته إسماعيل عمر غيلة، أمس الجمعة، لولاية خامسة بنسبة تجاوزت 98% من الأصوات.

ويحكم غيلة هذا البلد الأفريقي الصغير والإستراتيجي منذ 22 عاماً، وشهدت الولايات الأربع الأولى للرئيس ممارسة سلطة استبداديّة لم تُفسح أيّ مجال للاحتجاج أو حريّة الصحافة، إلا أنها اتسمت بتحسن الاقتصاد.

ويتوقع أن تبلغ نسبة النمو الاقتصادي بالبلاد 7% في 2021 بعد انكماش في 2020 بسبب انتشار فيروس كورونا.

بأكثر من 98% من الأصوات، أعيد انتخاب رئيس جيبوتي المنتهية ولايته إسماعيل عمر غيلة، لولاية خامسة مدتها 5 سنوات.

وقال وزير الداخليّة مؤمن أحمد شيخ مساء الجمعة عبر التلفزيون العام، إن "الرئيس غيلة حصل على 167.535 صوتاً، أي 98,58%، هذه هي النتائج المؤقتة للانتخابات الرئاسيّة في 9 نيسان/أبريل 2021"، موضحاً أن النتائج النهائية ستصدر قريباً عن المجلس الدستوري.

هذا وأدلى الناخبون في جيبوتي الجمعة بأصواتهم لانتخاب رئيس لهم في هذا البلد الاستراتيجي الصغير.

وفي مواجهة غيلة، بدت فرص فوز المرشح الوحيد المنافس زكريا إسماعيل فارح (56 عاماً)، وهو رجل أعمال حديث العهد في السياسة، ضئيلة.

ودُعي حوالى 215 ألف ناخب مسجّل من أصل 990 ألف نسمة، للتصويت في أحد مراكز الاقتراع الـ529 في البلاد، ومعظمها تقع في العاصمة جيبوتي.