أول ظهور للأمير حمزة بن الحسين بعد الأزمة في الأردن

الأمير حمزة بن الحسين يظهر للمرة الأولى بعد الأزمة الأخيرة التي عصفت بالأردن.

  • العاهل الأردني يزور برفقة الملك عبدالله الثاني والأمير حمزة بن الحسين الأضرحة الملكية.
    العاهل الأردني يزور برفقة الملك عبدالله الثاني والأمير حمزة بن الحسين الأضرحة الملكية.

زار العاهل الأردني، الملك عبدالله الثاني، برفقة الأمير حمزة بن الحسين وعدة أمراء، الأضرحة الملكية بمناسبة مئوية الدولة، وذلك في أول ظهور لهما سويا بعد الأزمة الأخيرة.

رافق الملك ضمن الوفد، ولي العهد والأمير، الحسن بن طلال، والأمير، فيصل بن الحسين، والأمير، علي بن الحسين، والأمير، هاشم بن الحسين، والأمير، راشد بن الحسن، والأمير، رعد بن زيد، والأمير، غازي بن محمد، والأمير، طلال بن محمد.

وهذا أول ظهور للأمير حمزة برفقة الملك عبد الله الثاني بعد الأحداث الأخيرة في الأردن.

وحيث أعلن العاهل الأردني، الأربعاء الماضي، أن "الفتنة وئدت" في البلاد بعد خلاف مع أخيه غير الشقيق ولي العهد السابق، الأمير حمزة بن الحسين، وشدد على أن المملكة الآن "مستقرة وآمنة".

يذكر أن ولي العهد الأردني السابق حمزة بن حسين، أكّد أنه غير مسؤول عن أي عملية انقلاب في البلاد، مستغرباً أن يؤدي انتقاده للسياسات في الأردن إلى احتجازه واعتقال حرسه الخاص.

وكانت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية "بترا" أفادت في وقت سابق بأن السلطات الأمنية في الأردن اعتقلت مسؤولين سابقين بارزين لأسباب أمنية، وصحيفة "واشنطن بوست" قالت إن الاعتقالات جاءت على خلفية التخطيط للإطاحة الملك عبد الله.