الإكوادور تشهد دورة ثانية من الانتخابات الرئاسية

استطلاعات الرأي في الإكوادور تشير إلى تقدّم اليساري اندريس ارواز وهو المقرب من الرئيس السابق رافايل كوريا على منافسه المصرفي اليميني غييرمو لاسو في عملياتِ الاقتراع.

  • الإكوادور تشهد دورة ثانية من الانتخابات الرئاسية
    الإكوادور تشهد دورة ثانية من الانتخابات الرئاسية

تشهد الإكوادور الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية التي يتنافس فيها مرشحان يساري ويميني.

وأشارت استطلاعات الرأي إلى تقدّم اليساري اندريس ارواز وهو المقرب من الرئيس السابق رافايل كوريا على منافسه المصرفي اليميني غييرمو لاسو في عملياتِ الاقتراع.

وقالت رئيسة المجلس الوطني الانتخابي ديانا اتامان "أعلن افتتاح هذا اليوم الانتخابي رسمياً" لتبدأ عمليات التصويت في الساعة السابعة صباحاً بتوقيت البلاد.

الأستاذة في جامعة واشنطن ويندي رييس قالت لوكالة فرانس برس إن السكان الأصليين منقسمون لذلك "لن يكون تصويتهم متجانساً".

كما صرّح مدير  معهد بلاسكو بيناهريرا للوكالة إن الوضع يشير إلى أن الدورة الثانية "غير محسومة إطلاقاً"، مشيراً أيضاً إلى "ارتفاع نسبة المترددين إلى 15 بالمئة" ما يمكن أن "يؤثر" على النتيجة النهائية.

وكان ارواز قد فاز في الدورة الأولى من الانتخابات بعد حصوله على ما يقارب 33 في المئة من الأصوات.

وتأثرت الاكوادور أيضاً بانتشار فيروس كورونا الذي أصاب حوالى 340 ألف شخص توفي منهم 17 ألفاً في هذا الوباء الذي فاق طاقة المستشفيات.