إعلام إسرائيلي: إيران امتلكت كل ما سعت إليه.. وعملياتنا السرية لم تنفع

"القناة الإسرائيلية 12" تتحدث عن صعوبة المواجهة مع إيران في ما يتعلق بالملف النووي، وتحذر من أن الأمور بين طهران وتل أبيب "تتدهور بشكل خطير".

  • إعلام إسرائيلي: إيران امتلكت كل ما سعت إليه.. وعملياتنا السرية لم تنفع
    إعلام إسرائيلي: الإيرانيون وصلوا إلى نقطة اللاعودة في البرنامج النووي

قالت "القناة 12" الإسرائيلية، اليوم الأحد، إن المعركة مقابل إيران "معقدة ومشتعبة جداً" و"تشكّل تحدياً"، مضيفةً أنه "إذا صدّقنا تقارير الصحافة الأجنبية، فإنها تجري على الساحة البحرية، الساحة البرية، وعلى ما يبدو أيضاً في ساحة السايبر التي يمكنها تخريب شبكات الكهرباء حتى على مسافات بعيدة".

وكان معلق الشؤون العسكرية في موقع "والاه"، أمير بوخبوط، نقل عن مصادر غربية بأن الموساد الإسرائيلي "هو المسؤول عن العطل في منشأة نطنز بعد يوم على تشغيل أجهزة الطرد المتطورة فيه". 

وتابعت القناة أن الإيرانيين "وصلوا إلى نقطة اللاعودة في البرنامج النووي"، وما تفعله "إسرائيل" لن يعرقل برامج إيران فقد امتلكت كل ما سعت إليه". 

وأكدت "القناة 12" أن إيران "تحقق نجاحات وتقدّماً بكل الجبهات رغم عمليات إسرائيل السرية"، فيما "فاتورة الانتقام الإيراني من إسرائيل امتلأت".

وأشارت إلى أن إيران "لن تسكت وسترد على عمليات "إسرائيل" وعلى تل أبيب عدم الاستخفاف بتهديداتها"، فالأمور "تتدهور بشكلٍ خطير، لكن تل أبيب تنتظر لمعرفة مضمون اتفاق واشنطن مع ايران".

وقال معلق شؤون الشرق الأوسط في القناة، ايهود يعري، إنه "يخشى أن تكون إسرائيل قد اقتربت من اللحظة التي لن يكون فيها للإيرانيين مفر إلا البحث عن رد، مناسب من ناحيتهم، ضد إسرائيل".

وأضاف: "هم يبدون ضبط النفس منذ فترة طويلة على الأقل منذ تصفية (الفريق) قاسم سليماني، وبعد ذلك تصفية أب القنبلة النووية، وأحداث أخرى في سوريا والبحر الأحمر". 

وأعرب عن خوفه من الاقتراب من اللحظة "التي سيقول فيها الإيرانيون معذرة نحن ملزمون بفعل شيء ما، وليس فقط مقابل رأينا العام في الداخل". 

من جهته، أكد معلق الشؤون العسكرية في القناة، روني دانيئيل، أن هناك في تل أبيب "نوع من التخلي عن الغموض.. أنا أقرأ على المواقع وبشكلٍ علني أن "إسرائيل" تقف وراء هذا الموضوع والموساد نفذ هجوم السايبر على المنشأة النووية في نطنز، ما يعتبر نوع من التسخين في منطقتنا".