طهران تطالب سيول بالإفراج عن الأرصدة المجمّدة بموجب العقوبات الأميركية

النائب الأول للرئيس الإيراني، اسحاق جهانغيري، يطالب حكومة كوريا الجنوبية، بالإفراج فوراً عن أرصدة النقذ الأجنبي الإيرانية، واتخاذ خطوات للتعويض عن مشاكل السنوات الأخيرة.

  •  النائب الأول للرئيس الإيراني اسحاق جهانغيري (صورة أرشيفية).
    النائب الأول للرئيس الإيراني اسحاق جهانغيري (صورة أرشيفية).

طالب النائب الأول للرئيس الإيراني، اسحاق جهانغيري، حكومة كوريا الجنوبية بالإفراج عن أرصدة إيرانية بمليارات الدولارات مجمّدة بموجب العقوبات الأميركية، وذلك خلال استقباله رئيس الوزراء الكوري الجنوبي تشونغ سي-كيون.

وقال جهانغيري في مؤتمر صحافي مشترك مع تشونغ: "إننا نطالب حكومة كوريا الجنوبية، بالافراج فوراً عن أرصدة النقذ الأجنبي الإيرانية، واتخاذ خطوات للتعويض عن مشاكل السنوات الاخيرة".

وأعرب عن أسفه إزاء "إجراءات البنوك الكورية المتمثلة في تجميد 7 مليارات من أصول النقد الأجنبي الإيرانية والمترتبة على مبيعات النفط القانونية والمكثفات الغازية الى هذا البلد"، مشيراً إلى أن هذا الأمر "تسبب في إرباك جاد للعلاقات بين البلدين".

وتأتي زيارة رئيس الوزراء الكوري الجنوبي بعدما أفرجت إيران الجمعة عن ناقلة نفط ترفع علم كوريا الجنوبية كانت قد احتجزتها في مياه الخليج في كانون الثاني/يناير.

وكانت طهران قد اتّهمت سيول بحجز 7 مليارات دولار من الأرصدة الإيرانية "رهينة"، لكنها نفت مراراً أن يكون احتجاز السفينة على صلة بهذه القضية.