"الانتقالي الجنوبي" المدعوم إماراتياً يدفع بتعزيزات عسكرية إلى محافظة أبين

قوات "الانتقالي الجنوبي" المدعومة إماراتياًَ تعلن أنها صدّت هجوماً لقوات هادي في محافظة أبين جنوب العاصمة صنعاء وأنها حققت إصابات دقيقة في تعزيزاته.

  • قوات
    قوات "الانتقالي الجنوبي" تعلن صدّ هجوم لقوات هادي شرقي محافظة أبين

أفاد مراسل الميادين في اليمن بأن قوات "المجلس الانتقالي الجنوبي" المدعوم إمارتياً، تدفع بتعزيزات عسكرية إلى منطقة خبر المراقشة، شرقي محافظة أبين جنوب العاصمة اليمنية صنعاء.

وقال المتحدث باسم قوات الانتقالي الجنوبي محمد النقيب إن قواته نفذت عدداً من الكمائن، محققة إصابات دقيقة في تعزيزات قوات هادي.

"الانتقالي الجنوبي"، كان قد قال يوم السبت الماضي إن اتفاق الرياض وصل إلى أعلى درجات الهشاشة. واتهم حركة الإخوان في اليمن بالإعداد لحرب جديدة في الجنوب، وأنهم يحضرون لفتح معركة جديدة في مديرية طور الباحة بمحافظة لحج

وكان "الانتقالي الجنوبي" رحب العام الماضي باتفاق الرياض، مؤكداً على "أهميته وضرورة احترام التسلسل الوارد فيه".