مصادر الميادين: الجيش السوري يطلق حملة تمشيط واسعة ضد "داعش" في ريف الرقة

مصادر ميدانية تشرح للميادين عن تفاصيل حملة ضد خلايا "داعش" في الريف الفاصل بين مناطق سيطرة الجيش السوري و"قسد" في ريف الرقة.

  • الجيش السوري والروس يطلقان حملة تمشيط واسعة ضد خلايا داعش في ريف الرقة
    الجيش السوري والروس يطلقان حملة تمشيط واسعة ضد خلايا "داعش" في ريف الرقة

أكّدت مصادر ميدانية للميادين اليوم الاثنين، "استعداد الجيش السوري لإطلاق حملة تمشيط واسعة ضد خلايا داعش في الريف الفاصل بين مناطق سيطرة الجيش السوري وقوات سوريا الديمقراطية في ريف الرقة".

المصادر لفتت إلى أن الحملة هي لمنع خلايا التنظيم "من شن أي هجمات جديدة في المنطقة"، مضيفةً أن تعزيزات عسكرية للشرطة العسكرية الروسية والجيش السوري والدفاع الوطني وصلت إلى مطار الطبقة العسكري الذي يعد غرفة عمليات عسكرية مشتركة بين الجيش السوري والروس. 

كما أوضحت المصادر أن "الحملة تهدف لتمشيط باديتي الرصافة وصفيان بالإضافة إلى جبل البشري بالتزامن مع شن غارات استباقية روسية وسورية على منطقة جبل البشري الوعرة". 

كذلك، أشارت المصادر إلى أن الحملة تهدف لـ"تأمين الريف الواصل بين محافظات ديرالزور والرقة وحماة بشكل كامل والقضاء على أي نشاط لخلايا داعش في المنطقة". 

يشار إلى أنه في الآونة الأخيرة، ازدادت الهجمات الإرهابية لخلايا تنظيم "داعش" على محاور دير الزور وتدمر وريف حماة، كما استهدفت حافلات وصهاريج خلال مرورها على الطرق المنتشرة في المنطقة، ما أسفر عن سقوط شهداء وجرحى بين المدنيين والعسكريين السوريين.

يذكر أن باديتي حمص وحماة والمنطقة الغربية والغربية الجنوبية من محافظة دير الزور والجهة الشرقية الجنوبية من محافظة الرقة شرقي سوريا، مفتوحة على صحراء وبادية منطقة التنف على الحدود (السورية- الأردنية) التي تتموضع فيها قاعدة غير شرعية للجيش الأميركي، حيث تنشط فيها فلول تنظيم "داعش" الإرهابي بشكل كبير.