طهران تبلغ "الوكالة الذرية" ببدء تخصيب اليورانيوم على مستوى 60%

مساعد وزير الخارجية الإيراني عباس عراقتشي يقول إن طهران ستضع 1000 جهاز طرد مركزي آخر بقدرة 50% أكثر من الأجهزة المستخدمة في منشأة نطنز النووية.

  • طهران تبلغ الوكالة الدولية للطاقة الذرية ببدء تخصيب اليورانيوم على مستوى 60%
    طهران تبلغ الوكالة الدولية للطاقة الذرية ببدء تخصيب اليورانيوم على مستوى 60%

نقل موقع "نور نيوز"  الإيراني عن مساعد وزير الخارجية الإيراني عباس عراقتشي المتواجد حالياً في فيينا إعلانه عن "بدء تخصيب اليورانيوم بنسبة 60% في ايران".

وقالت وزارة الخارجية الإيرانية، اليوم الثلاثاء، إن "طهران أبلغت الوكالة الدولية للطاقة الذرية ببدء تخصيب اليورانيوم على مستوى 60%".

وأضاف عراقتشي أن طهران ستضع 1000 جهاز طرد مركزي آخر بقدرة 50% أكثر من الأجهزة المستخدمة في منشأة "نطنز" النووية إضافة إلى استبدال الأجهزة المتضررة جراء الحادث.

يذكر بأنه بعد يوم من حادثة نطنز، أعلن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زادة بأن أجهزة الطرد المركزي التي خرجت من المدار إثر حادث نطنز لتخصيب اليورانيوم  كانت من طراز (IR1) وبدائية جداً، وسيتم تعويضها بأجهزة أكثر تطوراً، مؤكداً بأن "إيران ستنتقم من الكيان الصهيوني في الوقت والمكان المناسبين".

 وفي شهر شباط/فبراير قال المرشد الإيراني السيد علي خامنئي إن مستوى  تخصيب اليورانيوم في إيران "قد يصل إلى 60%"، مضيفاً أن حدود مستوى تخصيب اليورانيوم "لن تتوقف عند الـ 20%، وسنتخذ الخطوات اللازمة بمقدار حاجة البلاد". 

بالتزامن، قال حينها المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس، إن حديث إيران عن تخصيب اليورانيوم بنسبة 60 بالمئة بمثابة "تهديد ونحن لن نرد على افتراضات".

في المقابل، ذكرت وكالة أنباء مؤسسة الإذاعة والتلفزيون الايرانية عن تأجيل اجتماع فيينا المزمع عقده يوم غد بين إيران وأطراف الاتفاق النووي إلى يوم الخميس، بسبب إصابة أحد أعضاء وفد الاتحاد الاوروبي بفيروس كورونا ومراعاة لبروتوكولات السلامة.

وقال مندوب روسيا في اللجنة ميخائيل أوليانوف "بالإضافة إلى القضايا السابقة ستتناول اجتماع الخميس الخطوات الأخيرة لإيران في المجال النووي، بما في ذلك امكانية التخصيب بنسبة 60٪".

هذا ورأى وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إنّ الهجمات الإرهابية كحادثة منشأة نطنز تعقّد وضع المفاوضات بالنسبة لواشنطن.

وأكد ظريف في مؤتمر صحافي مع نظيره الروسي سيرغي لافروف في طهران اليوم الثلاثاء أننا  "سنقوم بتخصيب اليورانيوم في نطنز بمعدلات أكثر سرعة وبأجهزة أكثر تطوراً"، مضيفاً أنه "إذا ثبت ضلوع "إسرائيل" في هجوم نطنز فسيكون هناك رد قوي".