هجوم بطائرة مسيرة على مطار أربيل الدولي

جهاز "مكافحة الإرهاب" في إقليم كردستان العراق يؤكد تعرّض مطار أربيل الدولي لهجوم، والسلطات تغلق مداخل المطار وتباشر بالتحقيقات.

  • هجوم صاروخي على مطار أربيل
    مطار أربيل تعرض لهجوم والسلطات أحاطت بالمكان  

أعلن جهاز "مكافحة الإرهاب" في إقليم كردستان، مساء اليوم الأربعاء، عن استهداف مطار أربيل الدولي، وفق ما أفادت وكالة "واع".

وأغلقت الأجهزة الأمنية في الإقليم مداخل المطار بعد الهجوم، فيما ذكرت وزارة الداخلية أن الهجوم على المطار "نفّذ بطائرة مسيّرة"، وهو ما أكده القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني هوشيار زيباري.  

وقال محافظ أربيل، أوميد خوشناو، إنه "لا يوجد أي أضرار مادية أو بشرية جراء الاستهداف"، في وقت فتحت وزارة الداخلية تحقيقاً في الحادثة.

وكان محيط المطار قد شهد هجوماً، في شباط/فبراير الماضي، أدى إلى مقتل متعاقد مع التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن وإصابة 5 إضافة إلى جندي أميركي.

وتبنى تنظيم "سرايا أولياء الدم" العملية في أربيل، في ذلك الحين، معلناً توجيه 24 صاروخاً نحو "قاعدة الحرير" الأميركية من مسافة 7 كيلومترات.

إلى ذلك، أعلنت وزارة الدفاع التركية، مساء اليوم الأربعاء، مقتل جندي تركي في هجوم على معسكر بعشيقة شمالي العراق.