واشنطن تبلغ أنقرة بإلغاء مرور سفينتين حربيتين المضائق التركية

مصادر دبلوماسية مقربة من وزارة الخارجية التركية تقول إن واشنطن أبلغت وزارة الخارجية التركية "إلغاء عبور سفينتين حربيتين أميركيتين المضائق التركية باتجاه البحر الأسود".

  • أميركا تبلغ تركيا بإلغاء مرور سفينتين حربيتين المضائق التركية
    إلغاء تصاريح سابقة لمرور السفينتين عبر مضيق البوسفور

قالت مصادر دبلوماسية مقربة من وزارة الخارجية التركية إن واشنطن أبلغت وزارة الخارجية التركية "إلغاء عبور سفينتين حربيتين أميركيتين المضائق التركية باتجاه البحر الأسود".

وأشارت المصادر ذاتها إلى أنه "تم إلغاء تصاريح سابقة لمرور السفينتين عبر مضيق البوسفور".

وكان من المتوقع أن تعبر السفينتين في الرابع عشر والخامس عشر من هذا الشهر لتستقر في البحر الأسود وهو ما أثار غضب روسيا التي طالبت تركيا بالالتزام باتفاقية "مونترو" للمضائق البحرية.

والجدير بالذكر أن اتفاقية "مونترو" المبرمة عام 1936، توطد سيادة تركيا على مضيقي "البوسفور والدردنيل"، وتحد أيضاً من تواجد السفن الحربية في حوض البحر الأسود للدول غير المطلة، ووفقاً للاتفاقية، فإن لدى تركيا الحق في إغلاق المضيق أمام مرور السفن الحربية الأجنبية، فقط، في حالة الحرب المعلنة.

ومنذ أيام، أعلن مصدر في وزارة الخارجية التركية، أنّ واشنطن أبلغت أنقرة بـ"مرور سفينتين حربيتين عبر البوسفور باتجاه البحر الأسود". أما موسكو فعلّقت على مرور السفن الأميركية عبر مضيق البوسفور قائلةً إن "زيادة نشاط الناتو في البحر الأسود يعقد الوضع الأمني".

ويأتي إلغاء عبور السفن الأميركية، بعد أن أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الأربعاء، عن خروج تشكيلة كبيرة من السفن الحربيّة إلى عرض البحر الأسود لإجراء مناورات عسكريّة. 

وكان البيت الأبيض أفاد بأن الرئيس الأميركي جو بايدن، اقترح يوم أمس الثلاثاء، خلال  مكالمة هاتفية مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عقد قمة بينهما خلال الأشهر المقبلة في بلد ثالث.

وبعد ذلك، أكّد مكتب الرئيس الفنلندي ساولي نينيستيو، استعداد فنلندا لاحتضان القمة المتوقعة بين الرئيسين الأميركي جو بايدين والروسي فلاديمير بوتين، إذا أعرب الطرفان عن رغبتهما في ذلك.

وذكرت الرئاسة الفنلندية في بيان أن هلسنكي مستعدة "لتوفير كل ما يلزم لعقد قمة أميركية - روسية"، كما فعلت في تموز/يوليو 2018 وفي فترات أخرى.