الاتحاد الأوروبي يعلن عن تقدم المفاوضات حول النووي الإيراني في فيينا

الاتحاد الأوروبي يتحدث عن "تقدم" في مفاوضات فيينا حول الملف النووي الإيراني، وأنه تحقق بعد "جهود مضنية وعمل شاق".

  • الاتحاد الأوروبي يتحدث عن تقدم ملحوظ في محادثات فيينا حول الاتفاق النووي
    الاتحاد الأوروبي يتحدث عن تقدم ملحوظ في محادثات فيينا حول الاتفاق النووي

أعلن مساعد المنسق العام للسياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي أنريكي مورا الذي ترأس اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي اليوم السبت في فيينا، أن نتائج المفاوضات المكثفة التي جرت خلال الأيام الماضية تشير إلى أن هناك "تقدم قد حصل". 

وفي تغريدة له على "تويتر" اعتبر مورا التقدم الحاصل في مفاوضات اللجنة المشتركة بأنه "عمل شاق، تحقق بعد جهود مضنية".

وإذ قال المسؤول الأوروبي "نحن حالياً بحاجة إلى مزيد من التفاصيل في العمل"، إلا أنه أكد أن النقطة الرئيسية تكمن في "التزام أعضاء الاتفاق النووي بهدفين رئيسيين للمفاوضات أي ضمّ الولايات المتحدة إلى الاتفاق النووي، وتنفيذ كامل بنوده".

واختتمت أعمال اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي الذي عقد اليوم في فيينا على مستوى مساعدي وزراء خارجية ايران ودول 4+1، بالاتفاق على استمرار المشاورات الفنية خلال الأيام القادمة، وعقد اجتماع آخر للجنة المشتركة، إذا ما اقتضت الضرورة ذلك.

وقال مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية عباس عراقتشي من فيينا إنه "يجري إعداد تفاهم جديد بشأن رفع العقوبات والاتفاق النووي"، كاشفاً أن "الخلافات ما تزال مستمرة، وحتى الآن هناك أمل بصياغة نص مشترك".

وعقد عراقتشي قبل هذا الاجتماع، لقاءات ثنائية ومتعددة الأطراف مع مساعد المنسق العام للسياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي أنريكي مورا، ورؤساء وفود سائر الدول المشاركة.

وكان المرشد الإيراني السيد علي خامنئي، قال في وقت سابق، إن "على المسؤولين الإيرانيين الانتباه لكي لا تطول المباحثات النووية لأن ذلك يضر بالبلاد"، مضيفاً أن على الأميركيين "رفع العقوبات أولاً لنؤدي نحن أيضاً واجباتنا بعد ضمان رفعها". 

وتدور مفاوضات في فيينا بين أطراف الاتفاق النووي الإيراني للبحث في صيغة تضمن عودة واشنطن إلى الاتفاق الذي غادرته إدارة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب عام 2018.