بعد مقتل الرئيس.. الجيش التشادي يتحدث عن فترة انتقالية برئاسة نجله

الجيش التشادي يتعهد بإجراء انتخابات "حرة وديموقراطية" بعد انتهاء الفترة الانتقالية، والتي مدتها 18 شهراً بقيادة مجلس عسكري يرأسه نجل الرئيس الراحل إدريس ديبي إيتنو.

  • الجيش التشادي يعد بإجراء انتخابات ديمقراطية
    الجيش التشادي يعد بإجراء انتخابات ديمقراطية

تعهّد الجيش التشادي، اليوم الثلاثاء، بتنظيم انتخابات "حرة وديموقراطية" بعد انتهاء "فترة انتقالية" مدتها 18 شهراً بقيادة مجلس عسكري يرأسه نجل الرئيس إدريس ديبي إيتنو، الذي توفي خلال معركة ضد متمردين.

وقال الناطق باسم الجيش الجنرال عزم برماندوا أغونا في إعلان وقعه إنّ "المجلس العسكري الانتقالي" برئاسة محمد إدريس ديبي (37 عاماً) يضمن "الاستقلال الوطني وسلامة الأراضي والوحدة الوطنية واحترام المعاهدات والاتفاقات الدولية ويضمن مرحلة انتقالية مدتها 18 شهراً" تجري بعدها "انتخابات حرة وديمقراطية وشفافة".

كما أشار إلى فرض حظر تجول وإغلاق الحدود البرية والجوية للبلاد.

وكان الرئيس التشادي إدريس ديبي إيتنو الحاكم منذ 30 عاماً قُتل، اليوم الثلاثاء، متأثراً بجروح أصيب بها على خط الجبهة في معارك ضد المتمردين في شمال البلاد، بحسب ما أعلن المتحدث باسم الجيش للتلفزيون الرسمي.

يأتي ذلك بعد يوم واحد على إعلان اللجنة الانتخابية فوز الرئيس إدريس ديبي إتنو بولاية سادسة بحصوله على 79,32% من الأصوات في الاقتراع الرئاسي الذي جرى في 11 نيسان/أبريل.