سوريا: مع إغلاق باب الترشح للانتخابات الرئاسية.. 51 مترشحاً بينهم 7 سيدات

اليوم الأخير من تلقي طلبات الترشح للانتخابات الرئاسية السورية يشهد تقديم 10 طلبات ترشح جديدة ليبلغ عدد الطلبات التي تبلغ بها مجلس الشعب من قبل المحكمة الدستورية العليا 51.

  • مجلس الشعب السوري (أرشيف)
    مجلس الشعب السوري (أرشيف)

مع إغلاق باب قبول طلبات الترشح في الانتخابات الرئاسية السورية، اليوم الأربعاء، بلغ عدد المتقدمين بطلبات الترشح لمنصب رئيس الجمهورية 51 مترشحاً بينهم 7 سيدات.

وشهد اليوم الأخير من تلقي طلبات الترشح تقديم 10 طلبات ترشح جديدة ليبلغ عدد الطلبات التي تبلغ بها مجلس الشعب من قبل المحكمة الدستورية العليا 51 بينها طلبات ترشح من 7 سيدات.

وكان رئيس مجلس الشعب حموده صباغ قد أعلن فتح باب الترشح للانتخابات الرئاسية، تطبيقاً لأحكام الدستور اعتباراً من يوم الاثنين الـ19 من الشهر الجاري وحتى اليوم الأربعاء.

وينص قانون الانتخابات العامة على أنه لا يقبل طلب الترشح لمنصب رئيس الجمهورية إلا إذا كان طالب الترشيح حاصلاً على تأييد خطي لترشيحه من قبل 35 عضواً على الأقل من أعضاء مجلس الشعب، ولا يجوز لأي من هؤلاء الأعضاء تأييد أكثر من مرشح واحد.

وبدأت عملية تأييد أعضاء مجلس الشعب لمرشحيهم في الانتخابات الرئاسية في الـ20 من الشهر الجاري وتجري في قاعة خاصة ضمن مبنى المجلس بحضور رئيس مجلس الشعب، حيث يقوم عضو المجلس بتدوين اسمه في سجل خاص ويأخذ من رئيس المجلس ورقة التأييد ثم يدخل الغرفة السرية المعدة لملء البيانات على ورقة التأييد، وتتضمن اسم المرشح الذي يريد تأييده ثم يضع الورقة في ظرف خاص ويختمه بلصاقة ليزرية ويضعه في صندوق التأييدات.

وبعد انتهاء المهلة المحددة لعملية التأييدات الخطية يختم الصندوق ويرسل إلى المحكمة الدستورية العليا التي تشرف على العملية الانتخابية وتدرس قانونية طلبات الترشح والبت فيها. 

وفي وقت سابق اليوم، وافق مجلس الشعب السوري بالأكثرية على دعوة بعض برلمانات الدول الصديقة لمواكبة عملية انتخاب رئيس سوريا والاطلاع على مجريات سيرها.

هذا وحدد مجلس الشعب السوري يوم 26 من أيار/مايو موعداً للانتخابات الرئاسية، وموعد الانتخابات للسوريين "في السفارات في الخارج" في 20 أيار/مايو. 

كما وتقدم الرئيس السوري بشار الأسد إلى المحكمة الدستورية العليا بأوراق ترشحه للانتخابات الرئاسية.