بوتين في "يوم النصر على النازية": سندافع بحزم عن مصالحنا

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يهنئ قدامى المحاربين وجميع الروس بيوم النصر، ويقول خلال كلمة له بالمناسبة إن لا مبرر لمن يضع اليوم مخططات عدوانية جديدة.

  • بوتين خلال العرض العسكري ليوم النصر في موسكو 9 أيار / مايو 2021 (أ ف ب).
    بوتين خلال العرض العسكري ليوم النصر في موسكو 9 أيار / مايو 2021 (أ ف ب).

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في كلمة خلال العرض العسكري الذي تشهده العاصمة موسكو بمناسبة ذكرى الانتصار على النازية في الحرب الوطنية العظمى، اليوم الأحد: "لا مبرر لمن يضع اليوم مخططات عدوانية جديدة، والتاريخ يتطلب استخلاص النتائج وتعلم الدروس".

وقال بوتين أمام مئات العسكريين ببزاتهم الرسمية في الساحة الحمراء إن "روسيا تدافع بلا كلل عن القانون الدولي. وفي الوقت نفسه سندافع بحزم عن مصالحنا الوطنية ونضمن سلامة شعبنا".

بوتين أضاف "ولكن، لسوء الحظ، فإن النازيين المهووسين بنظرية تفردهم الوهمية، يحاولون مرة أخرى أن يجدوا لنفسهم مكاناً. كجميع أنواع المتطرفين والإرهابيين الدوليين".

واعتبر أنه "لا يمكن نسيان دور الشعب السوفييتي في الانتصار على النازية"، وأضاف: "أهنئكم بيوم النصر. انتصار ذو أهمية تاريخية هائلة لمصير العالم بأسره، هذه المناسبة كانت وستظل مقدسة لروسيا ولشعبنا".

وأكد الرئيس الروسي خلال خطابه في موكب النصر، أن الإيديولوجية النازية تحاول مرة أخرى أن تجد لنفسها مكاناً في العالم. 

وشارك في العرض نحو 12 ألف جندي وحوالي 200 قطعة من الآليات العسكرية في استعراض النصر في موسكو، وستحلق في سماء العاصمة والساحة الحمراء 76 طائرة حربية ومروحية.

وبدأ العرض بمرور 10 دبابات "تي-34" الأسطورية التي اشتهرت كأفضل دبابة في زمن الحرب العالمية الثانية.

كما شهدت الساحة الحمراء أحدث المعدات العسكرية البرية والجوية الروسية، منها دبابات "تي-14 أرماتا" و"تي-90 بروريف"، ومدافع الهوتزر ذاتية الحركة" كواليتسيا أس في"، ومركبات المشاة القتالية "كورغانتس" وناقلات الجنود المدرعة "بوميرانغ".

وشوهدت في الاستعراض الروبوتات الضاربة "أورانوس" وأنظمة الصواريخ الاستراتيجية "يارس" المزودة بالصواريخ الباليستية العابرة للقارات.

ومن المخطط أن يختتم الاستعراض بتحليق الطيران الحربي، لكن هذا يتعلق بالأحوال الجوية في موسكو، وحذر الناطق باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف أمس من أن سوء الطقس قد يؤثر على الفعاليات الجوية من الاستعراض العسكري.

ومساء اليوم ستشهد مدن روسية كثيرة إطلاق ألعاب نارية احتفاء بذكرى النصر العظيم.

وأشار بوتين إلى أن "الانتصار في الحرب الوطنية العظمى يحظى بأهمية هائلة للعالم أجمع وسيظل عيداً مقدساً لروسيا".

وشارك آلاف الأشخاص في موكب عيد النصر على النازية، في مدينة فلاديفوستوك أقصى شرقي روسيا.

ووفقاً لحكومة إقليم بريمورسكي، بدأ موكب النصر في فلاديفوستوك تقليدياً بأداء أغنية "الحرب المقدسة".

وحضر العرض أكثر من 1200 جندي من أسطول المحيط الهادئ، بما في ذلك كتيبة ضباط مقر أسطول المحيط الهادئ وتشكيلات أسطول بريمورسكي من مختلف القوات والطيران البحري وقوات الأسطول الساحلي.