أبو حمزة: فلسطين وحدة واحدة وعاصمتها القدس و"صفقة القرن" ستسقط

الناطق العسكري باسم "سرايا القدس" يؤكد استمرار الدعم للفلسطينيين في كل المواجهات، والتصدي لقوات الاحتلال الإسرائيلي بكل قوة.

  • أبو حمزة: فلسطين وحدةٌ واحدة وعاصمتها القدس وصفقة القرن ستسقط
    أبو حمزة دعا الفلسطينيين في الضفة إلى تصعيد الاشتباك مع قوات الاحتلال

أكد الناطق العسكري باسم "سرايا القدس"، أبو حمزة، الاستمرار في العمليات في وجه العدوان الإسرائيلي من أجل حماية الشعب الفلسطيني والدفاع عنه.

وقال أبو حمزة: "نؤكد استمرارنا في حماية أبناء شعبنا والدفاع عنهم حتى يتوقف العدوان على المسجد الأقصى والقدس وغزة والضفة وأراضينا المحتلة عام 48، وأيّ بقعة من فلسطين".

ودعا أبو حمزة الفلسطينيين في الضفة إلى تصعيد الاشتباك مع قوات الاحتلال، مؤكداً الاستمرار في دعمهم. 

وأضاف: "نوجه التحية إلى أهلنا وشبّاننا في الضفة المحتلة، والذين أشعلوا اليوم نقاط التماس تحت أقدام العدو، وارتقى منهم ثلة من الأبطال".

وتابع: "كما نبرق بالتحية إلى أهلنا في الأراضي المحتلة عام 48، والذين استجابوا لنداء القدس وخرجوا ليواجهوا بصدورهم العارية العنصريةَ الصهيونية وغلاة المستوطنين".

وتزامنت كلمة أبي حمزة مع الذكرى الثالثة لإعلان الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترامب، نقلَ السفارة الأميركية إلى القدس المحتلة، إذ أعلن حينها القدس المحتلة "عاصمة لإسرائيل".

وفي هذا السياق، علّق أبو حمزة بالقول: "نؤكد أنه بعد هذه السنوات، تأتي معركة "سيف القدس" الممتدة في جغرافيا فلسطين التاريخية لتؤكد بُطلان هذه القرارات الحمقاء، وأن فلسطين وحدةٌ واحدة وعاصمتها القدس، عاصمة أبدية لا يمكن لأي قوة تغييرها".

وشدّد أبو حمزة على أن صمود المرابطين في المسجد الأقصى سيُسقط "صفقة القرن"، وأن "قرار نقل السفارة لن يبدّل ولن يغيّر مكانة القدس كعاصمة دينية وسياسية وحضارية" لفلسطين.

يُذكر أن آلاف الفلسطينيين توافدوا اليوم إلى المسجد الأقصى لأداء صلاة الجمعة، في حين شهدت الضفة سقوط عدد من الشهداء خلال المواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي.