الاحتلال الإسرائيلي يشنّ غارات عنيفة على قطاع غزة

الاحتلال الإسرائيلي يستهدف مبانيَ ومقارَّ حكومية في قطاع غزة بقصف وحشي، والمقاومة الفلسطينية تواصل رشقاتها الصاروخية.

  • أكثر من 60 غارة استهدفت مواقع ومقار حكومية وشوارع وبنى تحتية شمال وجنوب قطاع غزة
    عشرات الغارات استهدفت مواقع ومقارَّ حكومية وشوارع وبنى تحتية شماليَّ قطاع غزة وجنوبيَه

أفاد مراسل الميادين في غزة بأن طائرات الاحتلال الحربية أغارت على أراضٍ زراعية شماليّ شرقيّ خان يونس  جنوبيّ القطاع.

وتعرَّضت غزة لقصف شديد بغارات متتالية، طالت أكثر من مكان في اللحظة نفسها، بحيث تمّ استهداف مقار أمنية في منطقة السودانية وتل الهوى قرب الشيخ عجلين، واستُهدِف منزل في مخيم الشاطئ، قرب منطقة قرب أبراج تل الهوى ذات الكثافة السكانية العالية، بالإضافة إلى غارات إسرائيلية مكثَّفة على مناطق متعددة شمالي غربي غزة.

وتم استهداف موقع "أنصار" الأمني غربي غزة بأكثر من 30 غارة إسرائيلية، كما تم استهداف مواقع ومقارَّ حكومية وشوارع وبنى تحتية شماليّ القطاع وجنوبيه بأكثر من 65 غارة إسرائيلية.

وأكد مراسل الميادين في غزة أن سيارات الإسعاف هرعت إلى مكان الاستهداف في منطقة الشاطئ.

ودمَّرت إحدى الغارات مبنى سكنياً مكوّناً من 4 طَبَقات قرب مستشفى الشفاء، حيث تركزت الغارات الإسرائيلية على مناطق قريبة جداً من التجمعات السكانية.

وقالت شركة توزيع كهرباء محافظات غزة إن "أضراراً جسيمة أصابت خط (j4) الناقل للكهرباء من محطة التوليد إلى مدينة غزة، جراء القصف العنيف، الأمر الذي أدى إلى انقطاع التيار عن مناطق واسعة في المدينة".

في غضون ذلك، قال مراسل الميادين إن الغارات الاسرائيلية استهدفت شرقيَّ جباليا، الأمر الذي أدّى إلى احتراق مصنع للإسفنج. 

واستهدفت غارة إسرائيلية شرقيّ حي الزيتون في غزة.

وواصلت المقاومة الفلسطينية من جهتها، رشقاتها الصاروخية على عدة مستوطنات في غلاف غزة، ودوّت صفّارات الإنذار في "عسقلان" المحتلة وعدد من المستوطنات إلى الشرق والجنوب منها.

وأعلنت "كتائب القسام"، الجناح العسكري لحركة "حماس"، قصفها مستوطنتي "أوفاكيم" و"نتيفوت" برشقتين صاروخيتين رداً على العدوان المتواصل.

هذا وأفاد مراسل الميادين بتوجيه "سرايا القدس" ضربة صاروخية مكثَّفة رداً على القصف الصهيوني وترهيب المدنيين، استهدفت فيها "سديروت" و"نتيفوت" و"شعار هنيغف". 

وحذّرت وزارة الداخلية في غزة، بدورها، من اتصالات ورسائل مشبوهة ترِد من حسابات مؤسسات وجهات فلسطينية تم اختراقها.