مفوّضية الانتخابات العراقية تستعد لإطلاق حملتها الإعلامية غداً

مفوضية الانتخابات في العراق تحدد في بيان إطلاق حملتها الإعلامية لتوزيع البطاقات الإلكترونية للناخبين في الانتخابات التشريعية المقبلة التي ستبدأ في العاشر من تشرين الأول/ أكتوبر المقبل.

  • مفوّضية الانتخابات العراقية تحدد العاشر من تشرين الأول/أكتوبر المقبل موعداً للانتخابات التشريعية المبكرة
    مفوّضية الانتخابات العراقية تحدد العاشر من تشرين الأول/أكتوبر المقبل موعداً للانتخابات التشريعية المبكرة (أرشيف)

أعلنت مفوضية الانتخابات في العراق في بيان لها اليوم الأحد، أن نتائج التصويت في الانتخابات التي ستجرى في العاشر من شهر تشرين الأول/ أكتوبر المقبل، ستُعلن خلال الـ24 ساعة من انتهاء عملية تصويت الناخبين.

وجاء في البيان أنه استعداداً للاستحقاق الانتخابي المقبل، الذي من المقرّر إجراؤه في العاشر من شهر تشرين الأوّل/أكتوبر لعام 2021، وبعد الانتهاء من فترة تحديث سجل الناخبين وصولاً إلى سجل انتخابي رصين، تستعدّ المفوّضية لإطلاق حملتها الإعلامية التثقيفية لتوزيع بطاقة الناخب الإلكترونية المزمع انطلاقها في حزيران/يونيو 2021 لمدّة ثلاثة أشهر، إذ تستهدف المفوّضية من خلالها جمهور الناخبين ممّن سجّلوا وحدّثوا بياناتهم الانتخابية بايومترياً وبفئاتهم المختلفة سعياً منها لضمان حقّهم الانتخابي.

وأشار البيان إلى أنه وضمن التحضيرات الانتخابية ليوم الاقتراع، تضطلع المفوّضية بتهيئة الموارد البشرية التي ستعمل بصفة موظّفي اقتراع لمدّة يوم واحد، وهي بهذا الشأن عملت على استحداث رابط التقديم في موقعها الإلكتروني الرسمي، ومواقع التواصل الاجتماعي الرسمية الخاصة بالمفوّضية، إذ انطلقت عملية التقديم بدءاً من تاريخ 24/5/2021 وتستمر لغاية تاريخ 1/8/2021 على مدى 24 ساعة، ويكون التقديم عبر استمارة تفتح بعد موافقة المتقدّمين على الشروط وقواعد السلوك الخاصّة بعمل موظّفي الاقتراع. وقد تقرّر منح موظّفي الدولة ممّن سيعملون في مراكز الاقتراع كتاب شكر وتقدير من رئاسة مجلس الوزراء بعد تأييد المفوّضية بإتمامهم المهام الموكلة إليهم، ومنح المتقدّمين من طلبة الجامعات والمعاهد والخريجين مكافأة مالية ستحدّدها المفوّضية لاحقاً.

وأضاف البيان، أنه استناداً إلى قرار مجلس الوزراء رقم (149) لعام 2021 الذي ينصّ على "تخويل المفوّضية العليا المستقلّة للانتخابات صلاحية التفاوض والتعاقد المباشر مع إحدى الشركات العالمية الرصينة لطباعة أوراق الاقتراع والاستمارات الحسّاسة الخاصّة بانتخاب مجلس النوّاب العراقي لعام 2021 استثناءً من تعليمات تنفيذ العقود الحكومية رقم (2) لعام 2014 والضوابط الملحقة بها)، اتّخذ مجلس المفوّضين قراراً بمفاتحة الشركة المتعاقدة مع البنك المركزي العراقي التي تتولّى طباعة العملة العراقية، وشكّلت مفوّضية الانتخابات لجنة برئاسة رئيس الإدارة الانتخابية القاضي عبّاس فرحان حسن، وعضوية معاون رئيس الإدارة الانتخابية للشؤون الفنية، وعدد من الموظّفين المختصّين، لغرض التفاوض مع شركة (كيزكة بلس ديفرنت) الألمانية، التي وافق مجلس الوزراء على إجراءات التعاقد معها لطباعة أوراق الاقتراع والاستمارات الخاصّة بالانتخابات، وإلزامها بتوقيتات الجدول الزمني للعملية الانتخابية". 

وفيما يتعلّق بالجانب الفني الإجرائي لمرحلة الاقتراع، أوضح البيان أن مجلس المفوّضين وافق بالإجماع على إعلان النتائج الأوّلية لمحطّات الاقتراع (العامّ والخاصّ ) بعد الانتهاء من عملية الفرز والعدّ الإلكتروني واليدوي للمحطّات التي سيتمّ اختيارها من كلّ مركز اقتراع، وفي حال وجود اختلاف في نتائج الفرز والعدّ اليدوي عن النتائج الإلكترونية بنسبة 5% يصار إلى الفرز والعدّ اليدوي لجميع محطّات مركز الاقتراع في البناية ذاتها، وسيتمّ الإعلان الأوّلي لنتائج التصويت بعد الانتهاء من عملية الفرز والعدّ اليدوي خلال 24 ساعة من موعد انتهاء الاقتراع الخاصّ، وكذلك التصويت العامّ الذي ستُعلن نتائجه أيضاً خلال 24 ساعة من موعد انتهاء الاقتراع العام.

بيان مفوضية الانتخابات لفت إلى أن رئيسا مجلس المفوّضين، والإدارة الانتخابية وأعضاء المفوّضية حضروا اجتماعاً لرئيس الجمهورية، وعدد من مستشاري الرئاسة، لبحث الإجراءات والآليات التي وضعتها المفوّضية لضمان نزاهة العملية الانتخابية ومنع حالات التلاعب والتزوير فيها.   

كما أشار إلى أن رئيس مجلس المفوّضين القاضي جليل عدنان خلف استقبل نائبة الممثّل الأممي الخاصّ في العراق للشؤون السياسية والمساعدة الانتخابية، لبحث آخر التحضيرات لإجراء الانتخابات في موعدها المقرر، وما تضطلع بها الملاكات الوظيفية في المفوّضية من استعدادات لتوزيع بطاقة الناخب البايومترية.

ووفق بيان المفوضية، فقد شارك رئيس مجلس المفوضين، ورئيس الإدارة الانتخابية ومدراء المكاتب الانتخابية في المؤتمر الموسع للجنة الأمنية العليا للانتخابات، الذي أقيم يوم الإثنين الماضي في مقر قيادة عمليات بغداد، وترأسه نائب قائد العمليات المشتركة، ورئيس اللجنة الأمنية العليا للانتخابات الفريق الركن عبد الأمير الشمري، بحضور قادة العمليات ومدراء عدد من الأجهزة الأمنية، فضلاً عن مستشار رئيس الوزراء لشؤون الأمن الانتخابي مهند نعيم.

وفي سياق التحضيرات النهائية لانتخابات 10 تشرين الأول/أكتوبر المقبل، خاطبت مفوضية الانتخابات المؤسسات الأمنية من أجل استكمال الإجراءات المتعلقة بالتصويت الخاص، وحجب أسماء الناخبين من منتسبي هذه المؤسسات من سجل الناخبين للتصويت العام، إضافة إلى إكمال الانتشار النهائي لاقتراع ناخبي التصويت الخاص وطباعة بطاقة الناخب لهم، بحسب بيان مفوضية الانتخابات العراقية.

ويذكر أن الرئيس العراقي برهم صالح أكد أمس السبت أن الانتخابات ستجري في موعدها المحدد وهو أمر ضروري، واستحقاق وطني ومطلب شعبي ضروري للانتقال إلى مرحلة صياغة عقد سياسي جديد.

ووقع الرئيس العراقي في 12 نيسان/أبريل الماضي، المرسوم الخاص بإجراء الانتخابات العراقية المبكرة، معتبراً أن الانتخابات "مهمة وتأسيسية ومفصلية".

يذكر أنّ رئيس مجلس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، أعلن في 31 تموز/يوليو الماضي، أنّ السادس من حزيران/يونيو من العام 2021 سيكون موعد إجراء الانتخابات التشريعيّة المبكرة، لكن المفوضية العليا للانتخابات طالبت رئاسة الوزراء بتأجيل موعدها، واستجاب المجلس لها، وصوّت بالإجماع على تحديد الموعد الجديد للانتخابات المبكرة الذي حدد في 10 تشرين الأول/أكتوبر المقبل.