مرشحو انتخابات الرئاسة الإيرانية يهنئون إبراهيم رئيسي بالفوز

المرشحون الإيرانيون يهنئون إبراهيم رئيسي بفوزه بالانتخابات الرئاسية، والرئيس حسن روحاني يهنئ الشعب الإيراني ويتمهّل بتهنئة رئيسي حتى إعلان النتائج الرسمية.

  • مرشحو الانتخابات الإيرانية يهنئون إبراهيم رئيسي بفوزه بالانتخابات
    المرشح لانتخابات الرئاسة الإيرانية إبراهيم رئيسي

هنأ المرشحون الإيرانيون إبراهيم رئيسي بفوزه بالانتخابات الرئاسية الإيرانية، وذلك قبل صدور النتائج الرسمية.

وقال محسن رضائي إن الانتخابات "أثبتت مرة أخرى، أمام أنظار المراقبين والمحللين في العالم، بأن الشعب الإيراني الشامخ لن يألوا عن بذل أي جهد في حراسة الجمهورية الإسلامية وتعزيز اقتدارها وأمنها".

وتابع رضائي: "آمل أن يكون انتخاب رئيسي مؤشر استقرار لحكومة قوية شعبية تحل مشاكل البلاد".

وأفادت وسائل إعلام إيرانية أن المرشحين أمير حسين قاضي زاده هاشمي، وعبد الناصر همتي، باركا لرئيسي فوزه في الانتخابات الرئاسية.

وكتب عبد الناصر همتي على "إنستغرام" مخاطباً رئيسي: "أبارك انتخاب سيادتكم لمنصب الرئيس 13 للجمهورية الإسلامية".

وأضاف: "آمل من حكومة جنابكم الكريم ومن خلال التدابير والإجراءات على الساحة الداخلية والخارجية.. أن تحقق السمو والرفعة للجمهورية الإسلامية وللشعب الإيراني حياة أفضل مفعمة بالاستقرار والرخاء".

أما قاضي زاده هاشمي فقال في برقية التهنئة إلى رئيسي: "في الوقت الذي أؤيد تصويت الشعب أهنئ المنتخب من قبل الشعب آية الله سيد إبراهيم رئيسي، وأسأل الله تعالى له التوفيق في مزيد من خدمة الشعب الإيراني العظيم".

من جهته، أعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني أن الدورة الأولى للانتخابات أفضت إلى انتخاب رئيس جديد للجمهورية لم يكشف اسمه.

وقال روحاني في كلمة متلفزة "أهنئ الشعب على خياره (...) سأوجه تهاني الرسمية لاحقاً، لكننا نعرف أن ما يكفي من الأصوات توافرت في هذه الانتخابات، و(ثمة) من تمّ انتخابه من قبل الشعب".

كما كتب رئيس مجلس الشورى محمد باقر قاليباف على "تويتر" أن الشعب الإيراني "سجّل مفخرةً بمشاركته الواسعة في الانتخابات رغم المشاكل التي يعانيها".

وتتواصل عملية فرز الأصوات في الانتخابات الرئاسية الإيرانية وانتخابات المجالس البلدية والانتخابات التكميلية لمجلسي الشورى وخبراء القيادة.

وبحسب النتائج الأولية، فإن رئيسي يتقدّم بفارق كبير عن باقي المرشحين بعد فرز نحو 11 مليون صوت، فيم أفادت مصادر وزارة الداخلية الميادين إن أكثر من 28 مليون ناخب أدلوا بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية، أَي إن نسبة المشاركة تجاوزت 50%. 

وانطلقت صباح أمس الجمعة بتوقيت إيران، عملية الاقتراع لانتخاب الرئيس الجديد، وفُتحت مراكز الاقتراع أمام أكثر من 59 مليون إیراني يحق لهم الاقتراع، للمشاركة في الدورة الـ 13 للانتخابات الرئاسية.

يذكر أن عملية الاقتراع مددت حتى الساعة الثانية من فجر اليوم، بقرار من لجنة الانتخابات في وزارة الداخلية الإيرانية.