الجيش اليمني يحرر جبال الدحيضة في محافظة الجوف

مشاهد نوعية لعملية تحرير سلسلة جبال الدُحَيْضَة وما جاورها في مديرية خَبْ والشعْف في محافظة الجوف، شمال شرق اليمن.

  • معارك كر وفر بين قوات حكومة صنعاء وقوات هادي في محافظة مأرب وسط اليمن (أرشيف)
    معارك كر وفر بين قوات حكومة صنعاء وقوات هادي في محافظة مأرب وسط اليمن (أرشيف)

كشف الاعلام الحربي في اليمن عن مشاهد نوعية لعملية "الشهيد أبو فاضل طومر"  لتحرير سلسلة جبال الدُحَيْضَة وما جاورها في مديرية خَبْ والشعْف في محافظة الجوف، شمال شرق اليمن.

المشاهد تكشف أيضاً عن فك الحصار عن عناصر الجيش اليمني واللجان الشعبية، واستعادة جثمان الشهيد طومر.

هذا وتمثّل العملية أحد مسارات الالتفاف على مدينة مأرب شمال شرق العاصمة صنعاء، حيث تبعد المنطقة المحررة نحو 40 كيلومتراً عن شركة وحقول "صافر" النفطية شرقي مأرب.

مراسل الميادين أفاد باستمرار معارك الكرّ والفرّ العنيفة بين قوات حكومة صنعاء من جهة، وقوات الرئيس عبد ربه منصور هادي المسنودة بطائرات التحالف السعودي، في محافظة مأرب، شمال شرق العاصمة صنعاء، وسط اليمن. 

وأشار مراسلنا إلى أن المعارك الدامية تشتد في جبهتي البَلَق الشمالي، والطّلعة الحمراء، شرقي مديرية صِرواح غربي محافظة مأرب، بالتزامن مع غارات جوية مكثفة لطائرات التحالف السعودي، لمنع وإبطاء تقدم الجيش اليمني واللجان الشعبية في الجبهة الغربية.

كما تجري مواجهات مماثلة بين قوات حكومة صنعاء وقوات هادي في الناحية لمنطقة أسّداس المركز الإداري لمديرية رغوان شمالي محافظة مأرب. 

وشنّت طائرات التحالف غارتين جويتين على مديرية خَبْ والشَّعْف في محافظة الجوف المحاذية لمأرب. كما قصفت مقاتلات التحالف بغارتين أخريين مديرية ناطع شمالي شرق محافظة البيضاء وسط اليمن. 

هذا واستشهد مواطن يمني إثر قصف مدفعي متجدد لقوات التحالف على منطقة الرَّقْو في مديرية مُنَبِّه الحدودية غربي محافظة صعدة شمال اليمن، ليرتفع عدد ضحايا القصف المدفعي والصاروخي للتحالف من المدنيين على المناطق الحدودية غربي محافظة صعدة، منذ بداية شهر حزيران/يونيو الجاري إلى 52 مدنياً بينهم 14 شهيداً منهم 5 أطفال. 

وفي محافظة الحُدَيْدَة، أصيب 4 مدنيين بينهم 3 أطفال من جراء قصف مدفعي للقوات المتعددة للتحالف على منطقة الناصري في مديرية التُّحَيْتا جنوب المحافظة.

ورصدت قوات حكومة صنعاء خلال الساعات الـ24 الماضية، 99 خرقاً جديداً لقوات التحالف في جبهات الحُدَيْدَة بينها استحداث تحصينات قتالية، وقصف مدفعي على مواقع سيطرة الجيش واللجان في المحافظة الساحلية على البحر الأحمر غرب اليمن. 

وأعلن "المجلس الانتقالي" في جنوبي اليمن، المدعوم إماراتياً، قبل يومين "إيقاف كل أشكال التواصل والاتصال المباشر بحكومة هادي، في مباحثات استكمال تنفيذ اتفاق الرياض"، مؤكداً وقف كل أشكال التواصل مع الطرف الآخر "حتى يتم وضع ملف محافظة شبوة في صدارة أولويات تنفيذ اتفاق الرياض".

وكانت مصادر إعلامية في محافظة عدن جنوب اليمن، أفادت بمقتل 3 مسلحين، وإصابة 8 آخرين بينهم مدنيون، إثر اندلاع اشتباكات بين فصيلين مسلحين تابعين لـ"الانتقالي".