حكومة صنعاء تؤكد: مستعدون لإجراء عملية تبادل تشمل جميع الأسرى

رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر بيتر ماورير يزور حكومة صنعاء برفقة وفد من كبار موظّفي المنظّمة، ورئيس لجنة الأسرى في صنعاء يبدي الاستعداد "لإجراء عملية تبادل تشمل جميع الأسرى".

  • إنهاء العدوان وفكّ الحصار وتبادل الأسرى.. ملفّات على طاولة البحث بين ماورير ومسؤولين يمنيين
    رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر بيتر ماورير خلال زيارته لليمن 

التقى رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر بيتر ماورير، برفقة وفد من كبار موظّفي المنظّمة، اليوم الأحد، وزير الخارجية في حكومة صنعاء هشام شرف عبدالله ورئيس لجنة الأسرى الحكومية عبد القادر المرتضى خلال زيارة تستمرّ لعدّة أيام.

وزير الخارجية أعرب لماورير عن تقديره لجهود المنظمة الدولية وأنشطتها الإنسانية التي تساهم في تخفيف معاناة الشعب "الناجمة عن العدوان والحصار المفروض على الشعب اليمني للعام السابع على التوالي من قبل دول العدوان السعودي الإماراتي".

كما دعا عبد الله رئيس اللجنة والوفد المرافق إلى "ضرورة الضغط على دول العدوان لاحترام التزاماتها بموجب القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان وإنهاء العدوان والحصار والجنوح للسلام".

وبعد لقائه ماورير، أكد المرتضى استعداد حكومة صنعاء الكامل "لإجراء عملية تبادل تشمل جميع الأسرى"، كما قدّم شرحاً لماوير عن الانتهاكات التي تقوم بها قوات التحالق السعودي.

وأضاف: "طلبنا من اللجنة الدولية للصليب الأحمر التحرك الجاد لزيارة كل السجون والإطلاع على أحوال الأسرى ومصير المخفيين."

وكان الصليب الأحمر الدولي توقع وصول عدد حالات سوء التغذية لدى الأطفال في اليمن إلى 2,25 مليون حالة، فيما أكّدت دراسة للمنظمة الدولية أنّ نحو 80٪ من سكان اليمن يحتاجون إلى مساعدات إنسانية، بينهم أكثر من 14 مليون شخص بحاجة ماسة لها.

يذكر أنّ أكبر عملية تبادل أسرى بين القوات اليمنية التابعة لحكومة صنعاء وقوات التحالف السعودي جرت، في تشرين الاول/ أكتوبر الماضي، برعاية ووساطة من منظمة الصليب الأحمر الدولي تمّ فيها الإفراج عن مئات الأسرى بين الطرفين.