استهداف قاعدة "عين الأسد" بـ4 صواريخ كاتيوشا

مصادر الميادين تفيد باستهداف الجناح العسكري الأميركي في قاعدة "عين الأسد" بصواريخ كاتيوشا، والتحالف الدولي يؤكد وقوع الحادث ويفتح تحقيقاً فيه.

  • مصادر الميادين: الصواريخ باتجاه قاعدة عين الأسد أطلقت من مدينة هيت (أرشيف)
    مصادر الميادين: الصواريخ المستهدِفة قاعدة "عين الأسد" أُطلقت من مدينة هيت

أفادت مصادر الميادين باستهداف الجناح العسكري الأميركي في قاعدة "عين الأسد" الجوية، والواقعة في محافظة الأنبار غربي العراق، بصواريخ كاتيوشا.

وأشارت المصادر إلى سماع أصوات 4 انفجارات، مضيفةً أن الصواريخ أُطلقت من مدينة هيت.

وقال المتحدث باسم التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة، الكولونيل الأميركي واين ماروتو، إن "3 صواريخ على الأقل" سقطت على قاعدة "عين الأسد" الجوية، لكنها "لم تسفر عن سقوط قتلى أو جرحى".

وذكر ماروتو أن التقارير الأوّلية تشير إلى أن الهجوم وقع الساعة 2:45 عصراً، مشيراً إلى أن التحالف الدولي "يُجري تقييماً لحجم الأضرار".

يُذكر أن صاروخ كاتيوشا سقط في الجهة الغربية من قاعدة "عين الأسد"، في 20 حزيران/يونيو الماضي، الأمر الذي تسبّب بحدوث أضرار مادية في السياج الخارجي للقاعدة، وفق ما أفاد به الميادين مصدرٌ أمني حينها. 

واستُهدِفت القاعدة نفسها بـ 3 صواريخ، في 24 أيار/مايو الماضي، من دون تسجيل إصابات بين عناصر القاعدة.

وتتّهم واشنطن طهران بالوقوف وراء الهجمات على قواعدها في العراق، لكن إيران تنفي ذلك، وتعتبر أن هذه الاتهامات خاطئة، وتفتقر إلى المعلومات الموثوقة.