شكري يلتقي مندوبي روسيا والصين لتعزيز موقف مصر بشأن "سد النهضة"

وزير الخارجية المصري سامح شكري يلتقي مندوبي روسيا والصين، ويشدّد على دور مجلس الأمن في حل أزمة "سد النهضة".

  • وزير خارجية مصر سامح شكري اجتمع مع مندوبي روسيا والصين في مجلس الأمن لتعزيز المواقف  حيال سد النهضة
    وزير خارجية مصر سامح شكري التقى مندوبي روسيا والصين في مجلس الأمن لتعزيز المواقف حيال "سد النهضة"

أكدت مصر للجانبين الروسي والصيني "ضرورة اضطلاع مجلس الأمن بدوره في قضية سد النهضة الإثيوبي"، قبيل ساعات من جلسة مرتقبة للمجلس بطلب من القاهرة والخرطوم للبحث في الخلافات مع أديس أبابا بشأن مشروع السدّ.

وبحسب تغريدة للناطق باسم وزارة الخارجية المصرية، التقى وزير الخارجية سامح شكري في نيويورك المندوبَين الدائمين لروسيا والصين في مجلس الأمن.

 وخلال اللقاء، أكد شكري "موقف مصر الثابت تجاه التوصل إلى اتفاق قانوني ملزم بشأن سد النهضة، وضرورة اضطلاع المجلس بمسؤولياته تجاه هذه القضية".

وكانت رئاسة مجلس الأمن الدولي أعلنت عقد جلسة، يوم الخميس المقبل، بشأن "سد النهضة" الإثيوبي، بعد تلقي المجلس طلباً من مصر والسودان بسبب تعنّت إثيوبيا بشأن التوصل إلى اتفاق بشأن السد. كما تقدّمت القاهرة بخطاب رسمي تشكو فيه أثيوبيا، وتعلن اعتراضها على اتخاذها قراراً منفرداً بالملء الثاني.