بوتين منتقداً زيلينسكي: أوكرانيا أفقر دولة في أوروبا

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يكتب مقالاً عن "الوحدة التاريخية للروس والأوكرانيين"، نشره موقع الكرملين في شبكة الإنترنت.

  • بوتين منتقداً زيلينسكي: أوكرانيا أفقر دولة في أوروبا
    بوتين كتب مقالاً عن الوحدة التاريخية للروس والأوكرانيين، نشره موقع الكرملين

كتب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مقالاً عن "الوحدة التاريخية للروس والأوكرانيين"، نُشِر عبر موقع الكرملين في الإنترنت.

وذكّر بوتين، في هذا المقال، بأن "الشعار الرئيسي الذي أطلقه الرئيس الأوكراني الحالي فلاديمير زيلينسكي، هو تحقيق السلام"، مشيراً إلى أن زيلينسكي جاء إلى السلطة على هذا الأساس، لكن "تبيّن أن تلك الوعود كانت أكاذيب".

وأضاف الرئيس الروسي في مقاله إنه "لم يتغير شيء، بل في بعض النواحي تدهور الوضع في أوكرانيا، وفي دونباس أيضاً".

ولفت بوتين إلى أنه "وفقاً لصندوق النقد الدولي، في عام 2019 حتى قبل وباء كوفيد ـ 19، كان مستوى نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي في أوكرانيا أقل من 4 آلاف دولار، أي أقلّ مما هو عليه في جمهورية ألبانيا وجمهورية مولدوفا وكوسوفو غير المعترف بها"، مشيراً إلى أن "أوكرانيا الآن هي أفقر دولة في أوروبا".

وشدد بوتين على أن بلاده منفتحة على الحوار مع أوكرانيا، ومستعدة لمناقشة أصعب القضايا، لكن "من المهم بالنسبة إلينا ألاّ يخدم الشريك الآخرين، وألاّ يكون أداة في يد أحد لمحاربتنا".

من جهته، أعلن الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي في مؤتمرٍ صحفيٍّ مشترك مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، اليوم الاثنين، أنه لم يُتَح له الوقت لمناقشة فكرة انضمام الرئيس الأميركي جو بايدن إلى صيغة نورماندي للتسوية الأوكرانية، لكنه يرغب في مشاركة الولايات المتحدة في حل الوضع في دونباس.

يُذكر أن صيغة "رباعية نورماندي" شُكِّلت في 6 حزيران/يونيو عام 2014، في مدينة نورماندي على هامش الاحتفالات بمناسبة الذكرى الـ70 لإنزال قوات الحلفاء، وبهذه الصيغة عقد زعماء روسيا وفرنسا وألمانيا وأوكرانيا، عدة اجتماعات لمناقشة تسوية النزاع في دونباس. 

وقبل القمة الأميركية الروسية التي عُقدت في جنيف الشهر الماضي، اقترح الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي عقد لقاء يجمعه بالرئيس الأميركي جو بايدن، يسبق القمة المرتقبة، من دون أن تتم الاستجابة له.

وشهد مطلع نيسان/أبريل الماضي توتراً عند الحدود بين البلدين، بحيث حشدت روسيا جنوداً من جيشها عند الحدود، محذّرةً من أن محاولات إشعال حرب جديدة في منطقة دونباس الأوكرانية ستدمّر هذا البلد.

وفاز فلاديمير زيلينسكي في الانتخابات الرئاسية الأوكرانية، التي أُجريت في نيسان/أبريل من العام 2019، على حساب الرئيس السابق بيترو بوروشينكو.