وزير الطاقة السوري: نحتاج لتشغيل الشبكة لضمان نقل الغاز المصري إلى لبنان

اجتماع وزراء الطاقة في كل من سوريا ولبنان ومصر والأردن لمتابعة استجرار الكهرباء والغاز من مصر إلى لبنان عبر سوريا، ووزير الطاقة اللبناني يأمل في الحصول على ما يكفي من الغاز المصري لتوليد 450 ميجاوات من الكهرباء.

  •  اجتماع وزراء الطاقة في الأردن ومصر وسوريا ولبنان.
    اجتماع وزراء الطاقة في الأردن ومصر وسوريا ولبنان.

أعلن وزير النفط والثروة المعدنية في سوريا، بسام طعمة، الحاجة إلى تشغيل شبكة الغاز السورية لضمان نقل الغاز المصري إلى لبنان. 

كذلك قال وزير الطاقة اللبناني، ريمون غجر، خلال اجتماع سوري لبناني أردني مصري في عمّان لحل أزمة الطاقة في لبنان اليوم الأربعاء، "إننا نعمل مع البنك الدولي لتأمين الحصول على تمويل لإمدادات الطاق"، آملاً  الحصول على ما يكفي من الغاز المصري لتوليد 450 ميجاوات من الكهرباء.

من جهته، أكّد وزير البترول المصري، طارق الملا،  أن هناك حاجة لفحص البنية التحتية لنقل الغاز من أجل تزويد لبنان بالإمدادات.

بدورها، اعتبرت وزيرة الطاقة والثروة المعدنية في الأردن ،الأربعاء، أن اجتماعات وزراء الطاقة في الأردن ومصر وسوريا ولبنان، كانت لوضع خارطة طريق لإيصال الغاز المصري إلى لبنان، ما يتطلب التأكد من جاهزية البنية التحتية لخط الغاز وخلال 3 أسابيع "سنكون جاهزين لمراجعة الاتفاقيات".

وأضافت خلال مؤتمر صحفي عقد بعد اجتماع وزراء الطاقة أن ما يتعلّق بتصدير الكهرباء الأردنية إلى لبنان سيجري عقد اجتماع بخصوصه مجدداً لوضع خطة عمل لإعداد الاتفاقيات، والتأكّد من جاهزية البنية التحتية التي تضررت الفترة الماضية.

وتستضيف العاصمة الأردنية عمّان اجتماعاً فنياً رباعياً لوزراء الطاقة في كل من سوريا ولبنان ومصر والأردن لمتابعة استجرار الكهرباء والغاز من مصر إلى لبنان عبر سوريا.

ويتباحث وزراء الطاقة في التوصل إلى خطة عمل واضحة وجدول زمني لإيصال الغاز إلى لبنان إضافة إلى المتطلبات اللوجستية والتقنية والإدارية والفنية والمالية من أجل إنجاح المشروع لكل من الدول الأربع.

وكشف وزير الكهرباء السوري غسان الزامل، أن 87 كيلومتراً من خط الكهرباء الذي يربط بين الأردن وسوريا، وصولاً إلى لبنان قد تعرّض جزء منه لأعمال التدمير والتخريب خلال السنوات الماضي.