الميادين تحصل على وثيقة الخطة الرباعية العربية

الميادين تحصل على وثيقة تتضمن خطة الرباعية العربية لتفعيل وتحريك الملف الفلسطيني، وتحقيق المصالحة بين حركتي فتح وحماس وبقية الفصائل.

توحيد صفوف فتح واعادة المفصولين ومعالجة الملفات القضائية
توحيد صفوف فتح واعادة المفصولين ومعالجة الملفات القضائية
حصلت الميادين على وثيقة تتضمن خطة الرباعية العربية لتفعيل وتحريك الملف الفلسطيني، التي تهدف إلى تحقيق المصالحة بين حركتي فتح وحماس وبقية الفصائل، ودعم الفلسطينيين في الداخل والشتات وتعزيز الموقف الفلسطيني في وجه اسرائيل.

وتعمل الخطة المدعومة من مصر والأردن والامارات والسعودية على توحيد صفوف حركة فتح، وإعادة المفصولين ومعالجة الملفات القضائية وعودة القيادي في حركة فتح محمد دحلان إلى مركزه، إضافة إلى وضع الخطط لإعادة تفعيل مؤسسات منظمة التحرير بالتشاور مع كافة فصائلها ومكوناتها.

وستتم الدعوة إلى اجتماع دائم في القاهرة فور الانتهاء من ملف فتح والتشاور مع الفصائل الفلسطينية. كما وتبقى الاجتماعات منعقدة في القاهرة، إلى حين التوصل إلى اتفاق مصالحة وطنية على أساس الشراكة الكاملة وبعيداً من المحاصصة، في ظلّ توحيد الضفة والقطاع تحت سلطة واحدة وسلاح شرعي واحد.

وفي هذا الاطار، شكّلت الخطة الرباعية العربية لجنة عربية للاشراف على تنفيذ اتفاق المصالحة والزام كافة الاطراف ببنوده.

وأشارت الخطة الى أنّه في حال عدم التوصل الى اتفاق، ستتدخل الجامعة العربية لفرض مصلحة الشعب الفلسطيني أولاً، لافتة إلى أنّ " توحيد الفلسطينيين يساهم في دعوة المجتمع الدولي للضغط على إسرائيل".

وفي حال استمر الفلسطينيون بالانقسام ستدرس بعض الدول العربية بدائلها في التعاطي مع الصراع،  وسيتم اعتماد اجراءات ضاغطة على الاطراف المعطلة اياً كانت وفي كافة مراحل التنفيذ، وفق ما جاء في الخطة.

وقالت الخطة الرباعية إنّ "تجديد الشرعيات يكون من خلال اجراء انتخابات عامة تشريعية – رئاسية  مجلس وطني"، داعيةً إلى دعم التوجه الفلسطيني إلى كافة المحافل الدولية لملاحقة اسرائيل ومحاكمتها على جرائمها.

كما وطالبت بتعزيز الدعم العربي المالي والمعنوي للشعب الفلسطيني في الضفة وغزة، و اعتماد برامج عملية وتوفير الدعم اللازم للقدس واهلها والتصدي لعملية تهويدها، إضافة إلى تقديم الدعم للاجئين لا سيما في لبنان وسوريا والضغط على الاونروا لتحمل مسؤولياتها.