خامنئي يحذر السعودية من مواجهة رد إيراني قاسٍ اذا لم تعد جثامين ضحايا الحج

المرشد الأعلى الإيراني السيّد علي خامنئي يقول إنه إذا لم تقم الرياض بواجباتها بإعادة جثامين الضحايا أو مارست عدم الإحترام بحق الحجاج، فستواجه رداً ايرانياً، محذراً أن رد فعل بلاده سيكون قاسياً وصعباً وأن امكانيات هذا الرد متوفرة.

السيّد خامنئي: رد فعل ايران سيكون قاسياً وصعباً وامكانيات هذا الرد متوفرة
حذّر المرشد الأعلى الإيراني السيّد علي خامنئي من أنه "إذا لم تقم الرياض بواجباتها بإعادة جثامين الضحايا، اوإذا مارست عدم الاحترام بحق الحجاج فستواجه رداً ايرانياً قاسياً".


وخلال مراسم أداء اليمين وتخرّج دفعة جديدة من طلبة كلية الضباط في الجيش الإيراني، قال "إن رد فعل ايران سيكون صعباً وإن إمكانات هذا الرد متوافرة".

وأكد  خامنئي أنه "إذا قررت ايران الرد على فاجعة منى فإن اوضاع المسؤولين السعوديين لن تكون جيدة"،  مشيراً إلى  أن "مسؤولي البلاد يتابعون القضية، إلاّ أن المسؤولين السعوديين لا يقومون بواجباتهم، بل يعلمون أيضاً في حالات على العكس من واجباتهم التي ينبغي عليهم القيام بها".

وأوضح أن  ایران "مارست ضبط النفس حتى الآن و راعت الآداب الإسلامية و حرمة الأخوة في العالم الإسلامي، لكن يجب العلم بأن يد ايران فوق الجميع و تتمتع بقدرات أكبر،ة  وإذا ارادت اظهار ردة فعل في وجه العناصر المؤذية فلن تكون اوضاعهم بخير و لن يتمكنوا من أن يكونوا نداً لها ". 

وأردف "اذا تعرّض الحجاج الايرانيين وجثامين ضحايا الكارثة إلى اساءة، فان رد ايران سيكون قاسياً وعنيفا"، مضيفا إنه "إذا قررت ايران ابداء رد فعل حول هذه الكارثة فان اوضاع السلطات السعودية لن تكون محمودة العواقب".

 

وإذ رأى أن السعودية لم تقم بواجباتها، شدد على ضرورة أن تشارك الدول الإسلامية ومنها إيران في التحقيق في حادثة منى الدول الاسلامية ومنها ايران.