المقاومة تعثر على تسجيل خطير يكشف نيّة داعش احتلال بلدات لبنانية

الإعلام الحربي يفيد بعثور المقاومة اللبنانية على تسجيل فيديو يظهر فيه أحد مسؤولي داعش وهو يشرح مخططاً كان ينوي التنظيم تنفيذه ويقضي باحتلال بلدتي القاع ورأس بعلبك.

عثور المقاومة اللبنانية على كارت ذاكرة SD في محفظة كان قد نسيها أحد الارهابيين خلفهم
أفاد الإعلام الحربي بعثور المقاومة اللبنانية على كارت ذاكرة SD في محفظة كان قد نسيها أحد "الارهابيين" خلفهم، وذلك أثناء عملية تمشيط للمواقع التي كان يحتلها عناصر تنظيم داعش في جرود القلمون (موقع أبو السوس) وهو مركز موفق الجربان "أمير تنظيم داعش في القلمون".

وبعد تحليل محتواها، تبين أنها تحتوي على تسجيل فيديو يظهر فيه رسالة أحد مسؤولي التنظيم وهو يشرح مخططاً كان ينوي داعش تنفيذه ويقضي باحتلال بلدتي القاع ورأس بعلبك.
 

وبحسب الإعلام الحربي، فقد حالت المعركة الاستباقية التي شنتّها المقاومة بالتعاون مع الجيشين اللبناني والسوري دون تحقيقها، وحولت مخططات داعش وتهديداته الى سراب.

وأعلن الاعلام الحربي أن المقاومة "استطاعت بذلك حماية البلدات اللبنانية على كافة الحدود من الخطر الداهم الذي كان يتربّص بها وبالأهالي الآمنين ومنعت أن تتحول البلدات اللبنانية إلى إمارات تحت حكم التنظيمات الإرهابية".