خط النار بين لبنان وفلسطين المحتلة "يكوي" إسرائيل

مدير التحرير العام في قناة الميادين الزميل غسان بن جدو يكشف في برنامج خط النار كثيراً عن معلومات مزارع شبعا المحتلة ومحاولات إسرائيل إستهداف قادة للمقاومة في القنيطرة.

عرض البرنامج مشاهد حصرية للشهيد حهاد عماد مغنية
عرض البرنامج مشاهد حصرية للشهيد حهاد عماد مغنية

خط النار بين لبنان وفلسطين المحتلة يكوي إسرائيل، عملية نوعية لـ "حزب الله" في مزارع شبعا لم تخمد تل أبيب نارها بعد. تحقيقات عسكرية وتحليلات وبحث عن معلومات لإمساك طرف خيط. كيف دخل ونفّذ وخرج مقاتلو "حزب الله" من الأراضي المحتلة سالمين غانمين.

في برنامج "خط النار" أماط الزميل غسان بن جدو اللثام عن معلومات كثيرة وجديدة، فقبل شهرين سرّبت إلى جهات غربية معلومات تؤكد أن من يقود العمليات في الجولان المحتل هو جهاد عماد مغنية. ولهذا صدر الأمر بتصفيته لأن وجوده خط أحمر، كما كشف البرنامج عن محاولات لإغتيال وخطف الأسير المحرر سمير القنطار الذي كان يتواجد في القنيطرة.

عملية مزارع شبعا كشف "خط النار" بعضاً من تفاصيلها، فالموكب الذي إستُهدف كان موكباً قيادياً من لواء "جفعاتي"، يضم 6 عربات بينها سيارة جيب و3 عربات لتأمين الموكب كانت في طريقها إلى خط المواقع في أعالي مزارع شبعا.

بعد تجاوز القافلة لمسافة 400 متر بإتجاه الطريق العسكري الخلفي للمزارع أطلق مقاتلون من حزب الله بإتجاه القافلة 6 صواريخ مضادة للدروع من طراز "كورنيت" من الجيل الرابع، وبحسب بن جدو فإن حصيلة العملية بلغت 19 جندياً بين قتيل وجريح.

منفذو عملية مزارع شبعا بحسب برنامج "خط النار" إنقسموا إلى 4 مجموعات، واحدة كلّفت بالرصد، وأخرى متقدمة ومجموعة أُنيط بها إطلاق الصواريخ، فيما أمّنت المجموعة الرابعة الإنسحاب السريع من الموقع دون أن يصاب أي من المقاومين بأي أذى ودون ترك أي أثر.

الجزء الثاني من البرنامج خصّص للحديث عن شهداء القنيطرة الذين إستهدفتهم إسرائيل، وعرض صوراً حصرية لزيارة قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني للضاحية الجنوبية، كذلك عُرضت صور خاصة للشهيد عماد مغنية ظهر فيها أثناء تدريب مجموعات من المقاتلين، ظهر فيها أيضاً جهاد المؤمن والمتعلم وصاحب الروح المرحة الذي أصبح أيقونة شباب المقاومة.