وفد نيابي تونسي يزور سوريا.. والأمن التونسي يلقي القبض على مجموعة إرهابية

وفد نيابي تونسي برئاسة النائب مباركة البراهمي يتوجه لزيارة سوريا بعد أيام من زيارة قام بها وفد من الإتحاد العام التونسي للشغل، والداخلية التونسية تعلن عن إلقاء القبض على مجموعة إرهابية تعمل على إرسال الشباب للالتحاق بالجماعات المسلّحة في سوريا ونشر الفكر التكفيري.

البراهمي على رأس وفد نيابي تونسي يزور سوريا لمدة أسبوع
توجّه وفد نيابي تونسي برئاسة النائب مباركة البراهمي إلى سوريا، وذلك في زيارة من المقرر أن تستغرق حوالى أسبوع.


من جهته شدد الأمين العام لحزب التيار الشعبي زهير حمدي على أنّ هذه الزيارة تندرج في إطار التواصل بين الشعب السوري والشعب التونسي ودعم الدولة السورية في حربها ضد الإرهاب.


تأتي هذه الزيارة بعد أيام من زيارة قام بها وفد من الإتحاد العام التونسي للشغل بهدف الإطلاع على الأوضاع الحقيقة في سوريا والضغط من أجل إعادة العلاقات بين البلدين، وكان الأمين المساعد للإتحاد بو علي المباركي الذي ترأس الوفد عبر في مقابلة مع الميادين عن وقوف الشعب التونسي إلى جانب سوريا للخروج من أزمتها.

الداخلية التونسية: القبض على مجموعة إرهابية عملت على استقطاب شباب تونسيين

وفي سياق آخر، كشفت فرقة أمنية تونسية خاصة عن خلية إرهابية تتكوّن من 5 عناصر في محافظة منوبة.

وأوضحت وزارة الداخلية أنّ العناصر الذين تم إلقاء القبض عليهم اعترفتوا بمشاركتهم في مهاجمة مركز للحرس الوطني وأنهم سعوا للالتحاق بالجماعات المسلّحة في سوريا.

وبحسب الداخلية، فإنّ هؤلاء العناصر تعمّدوا التخلّي عن مظاهر التديّن لتفادي المراقبة الأمنية، كما عملوا على استقطاب الشباب من أجل نشر الفكر التكفيري.