مقتل طبيبة وإصابة 6 أشخاص في إطلاق نار بمستشفى بمدينة نيويورك

مقتل طبيبة وإصابة ستة أشخاص في إطلاق نار من قبل مسلح في مستشفى "ليبانون هوسبيتال" في مدينة نيويورك، والشرطة الأميركية تستبعد أن يكون الهجوم مرتبطاً بجهاديين.

صورة نشرتها وسائل إعلام أميركية لمكان المشفى المستهدف
صورة نشرتها وسائل إعلام أميركية لمكان المشفى المستهدف

قالت الشرطة الأميركية إنّ طبيباً سابقاً في مستشفى "ليبانون هوسبيتال"بحي "برونكس" بمدينة نيويورك أطلق النار الجمعة على زملائه السابقين، ما أسفر عن مقتل طبيبة وإصابة ستة أشخاص آخرين قبل أن يقتل نفسه.

وذكر رئيس بلدية نيويورك بيل دي بلاسيو ورئيس الشرطة جيمس اونيل أنّ مطلق النار كان موظفاً سابقاً في المستشفى، وقد استبعدا أن "يكون الهجوم مرتبطاً بجهاديين".

وبحسب الشرطة، فقد دخل المهاجم المبنى مرتدياً معطفاً أبيض، ومزوداً بسلاح آلي كان يخبئه على ما يبدو تحت المعطف.

ودعت شرطة نيويورك العامة على تويتر إلى الابتعاد عن المنطقة المحيطة بالمستشفى.

ووقع إطلاق النار في الطابقين 16 و17 من المستشفى، في وقت يعتبر الذروة للاستشارات والزيارات.

 

وأوردت صحيفة "نيويورك تايمز" أنّ مطلق النار تقدم باستقالته بعد أن كانت إدارة المستشفى تعتزم التخلي عن خدماته بتهمة التحرش الجنسي.

وسارعت الشرطة إلى محاصرة المستشفى، ونشرت رجالاً مسلحين على أسطح المنازل المجاورة.

وقد عُثر على جثة مطلق النار في بركة من الدماء في الطابق 17 من المبنى، أما الطبيبة التي قُتلت ولم تُحدد هويتها، فعُثر عليها ممددة في مكان قريب منه.

وأشار رئيس البلدية إلى أن هناك العديد من الأطباء "بين الحياة والموت"، من دون أن يحدد عددهم.

وأضاف خلال مؤتمر "الحمد لله، أنه ليس عملاً إرهابياً، إنه حادث منعزل، قضية تتعلق بالعمل".