وزير الدفاع اللبناني للميادين نت: سنتعامل مع الإرهاب كما يجب وسنمنع الإرهابيين من العبث بالاستقرار

أكد وزير الدفاع اللبناني يعقوب الصراف أن الجيش اللبناني صمّام الامان في البلاد، داعياً في تعليق حصري للميادين نت على العملية الاستباقية التي نفذّها الجيش اللبناني في عرسال شرق لبنان لتحصين الساحة ومنع الارهابيين من العبث باستقرار لبنان وامنه.

وزير الدفاع اللبناني للميادين نت : تغلغل الانتحاريين داخل مخيمات النازحين السوريين في لبنان يستدعي تحركاً كبيراً وسريعاً
ثمّن الوزير الصراف ما قام به الجيش في عرسال أشار إلى أنه "مرة جديدة يثبت انه صمام الأمان لهذا البلد ،ومرة جديدة نثبت صحة الخيارات التي اتخذناه بالقيام بضربات استباقية للخلايا الارهابية".

 وتابع " ما رأيناه اليوم (الجمعة) من تغلغل للانتحاريين داخل مخيمات النازحين يستدعي تحركاً كبيراً وسريعا لايجاد معالجة  جذرية لمسألة النزوح فالأمر ليس سهلاً خصوصاً ان الانتحاريين كانوا يتغلغلون بين المدنيين وهنا اشير الى ان وفاة الطفلة فجرا اثناء عملية المداهمة كان نتيجة التفجير الانتحاري".

وتابع "  نجدد التأكيد على الدعم السياسي الكامل والثابت والمطلق للجيش اللبناني ولما يقوم به من اجراءات وتدابير  لتحصين الساحة ومنع الارهابيين من العبث باستقرار لبنان وامنه.

"الجيش باق على قراره باجتثاث الإرهاب من جذوره ،فلا مكان للارهاب ولا بيئة حاضنة له عندنا و من غير المسموح ان يتحول الى واقع مفروض وسنتعامل معه كما يجب وبكل اصرار وقوة وعزم  لدرء مخاطره ونزع فتائل مؤامراته وحماية سلمنا الاهلي واستقرارنا" .

وتمنى وزير الدفاع اللبناني الشفاء عللسكريين  الجرحى و ختم " حمى الله جيشنا البطل وحمى لبنان من شرور الارهاب".

قائد الجيش يؤكد قرار المؤسسة العسكرية الحاسم بالقضاء على الإرهاب

في السياق ذاته، تفقّد قائد الجيش اللبناني العماد جوزيف عون قوى الجيش المنتشرة في منطقة عرسال، إثر عملية الدهم التي نفّذتها في عرسال، حيث التقى الضباط والعسكريين الذين نفّذوا المهمّة. وأشار العماد عون إلى أنّ ما جرى يؤكّد مرّة أخرى قرار الجيش الحاسم في القضاء على التنظيمات الإرهابية وخلاياها وأفرادها أينما وجدوا على الأراضي اللبنانية، ومهما كلّف ذلك من أثمانٍ وتضحيات، ولفت إلى أنّ المرحلة المقبلة ستشهد "تكثيف العمليات النوعية لاقتلاع هذا الشر الخبيث، الذي لا يعير أيّ اهتمام بحياة الإنسان، ويضرب عرض الحائط كلّ القيم الدينية والإنسانية والأخلاقية".