قتلى وجرحى في انفجار غرب باكستان

انفجار عبوة ناسفة أثناء احتشاد المصلين عند مدخل مسجد في شمال غرب باكستان يسفر عن مقتل 11 أشخاص وجرح 60 آخرين, ورئيس الوزراء الباكستاني يدين الهجوم ويصفه بالإرهابي، في وقت لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم بعد.

الانفجار وقع أثناء احتشاد الناس للصلاة قرب مسجد بسوق في وسط المدينة.
الانفجار وقع أثناء احتشاد الناس للصلاة قرب مسجد بسوق في وسط المدينة.
قتل 11 شخصاً على الأقل وأصيب 60 آخرين بجروح في انفجار عبوة ناسفة في سوق في منطقة القبائل بشمال غرب باكستان، حسبما أفاد مسؤولون محليون.
وقال معين بيغوم الجراح في مشفى باراتشينار الحكومي إن "الحصيلة يمكن أن ترتفع ولا نزال نستقبل جرحى"
 ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الانفجار الذي وقع أثناء احتشاد الناس لصلاة الجمعة قرب مدخل مصلى النساء في مسجد  بسوق في وسط المدينة.

وأدان رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف الهجوم وقال إن "الحكومة ستواصل جهود القضاء على خطر الإرهاب".
وقال في بيان "تفككّت شبكة الإرهابيين بالفعل، ومن واجبنا الوطني مواصلة هذه الحرب لحين القضاء على آفة الإرهاب في أرضنا."

وقال ساجد حسين النائب من باراتشينار إن "إطلاق نار سبق الهجوم الإرهابي في منطقة مزدحمة ومصلى النساء هو الهدف على ما يبدو."

بدورها، أرسلت السلطات طائرة هليكوبتر عسكرية للإنقاذ إلى المكان للمساعدة في إجلاء الجرحى.
وكان قد قتل أكثر من 80 شخصاً وأصيب العشرات الشهر الماضي في هجوم على ضريح صوفي مزدحم بجنوب باكستان وأعلن تنظيم داعش مسؤوليته عنه.

وفي كانون الثاني/يناير قتل 21 على الأقل في انفجار بسوق للخضار في باراتشينار عاصمة منطقة كورام القبلية التي تقاتل قوات الأمن الباكستانية جماعات متشددة فيها منذ سنوات.