ترامب يتوّجس من "لقاء صعب" في مقرّه الفخم!

الرئيس الأميركي دونالد ترامب يستعد لاستقبال نظيره الصيني شي جينبينغ متوّقعاً "لقاءً صعباً جداً"، في وقت أبدت فيه الحكومة الصينية تفاؤلاً إزاء القمة العتيدة بين الرئيسين.

ترامب: لقاء الأسبوع المقبل سيكون صعباً جداً
ترامب: لقاء الأسبوع المقبل سيكون صعباً جداً
توّقع الرئيس الأميركي دونالد ترامب"لقاءً صعباً جداً" مع نظيره الصيني شي جينبينغ عندما يستقبله الأسبوع المقبل في مقرّه الفخم في مارالاغو بفلوريدا، بينما أعربت بكين عن الأمل بلقاءٍ "ناجح".

وكتب ترامب في تغريدة "لقاء الأسبوع المقبل مع الصين سيكون صعباً جداً"، إذّ من المقرر أن يستقبل شي في مارالاغو يومي 6 و7 نيسان/ ابريل المقبل.

وتابع ترامب "لم يعد من الممكن أن يكون لدينا عجز تجاريّ ضخم ... وخسارة للوظائف. يجب أن تكون الشركات الأميركية مستعدة للبحث عن بدائل أخرى".

من جهتها، أبدت الحكومة الصينية تفاؤلاً إزاء القمة.
وصرّح نائب وزير الخارجية الصيني شينغ زيغوانغ الجمعة أمام صحافيين أن "الجانبين يأملان أن يكون اللقاء ناجحاً بهدف دفع تنمية العلاقات الثنائية الى الوجهة الصحيحة".
وعند سؤاله حول العلاقات التجارية بين البلدين، شددّ شينغ على أن بلاده لا تسعى إلى تحقيق فائض تجاري مع الولايات المتحدة.
وقال "ليس في نيتّنا تنشيط صادراتنا من خلال خفض تنافسي" لسعر الصرف في حين اتهم ترامب الصين مراراً في السابق باللجوء إلى ذلك.