الشرطة الفرنسية تخلي مطار أورلي بعد مقتل مسلّح

الشرطة الفرنسية تخلي مطار أورلي وتقتل رجلاً تمكّن من سرقة سلاح حارس عسكري في حرم المطار، وتعلن أنّ المنفّذ متطرّف معروف لدى الأجهزة الأمنية ولكن لم يتّضح بعد ما إذا كان قد تصرّف بمفرده أم لا.

أخلت الشرطة الفرنسية مطار أورلي في باريس
أخلت الشرطة الفرنسية مطار أورلي في جنوب باريس ووجهّت رحلات الطيران إلى مطار شارل ديغول شمال البلاد، وذلك بعد قتلها رجلاً انتزع سلاح حارس عسكري.


واعتقلت الشرطة الفرنسية والد منفّذ عملية أورلي وشقيقه في العاصمة باريس، وأعلنت أن المنفّذ متطرّف معروف لدى الأجهزة الأمنية ولكن لم يتّضح بعد ما إذا كان قد تصرّف بمفرده أم لا.
وقالت الشرطة إنها تجري "عملية بحث" في المطار  للتأكد من أن الرجل الذي لقي حتفه لم يكن يرتدي حزاماً ناسفاً.
وكتبت في حسابها على "تويتر" محذّرة المدنيين، "عملية جارية للشرطة، لا تعبر محيط المنطقة الأمنية، إتبّع الإرشادات".

وأفاد شهود عيان بأنهم سمعوا دوي إطلاق نار في المطار الواقع جنوب فرنسا.
بدورها، ذكرت قناة "بي.أف.أم" التلفزيونية الفرنسية أن جنوداً فرنسيين قتلوا بالرصاص رجلاً بمطار باريس أورلي اليوم السبت بعد أن حاول انتزاع سلاح من جندي.
من جهة أخرى، قالت وزارة الداخلية إن شرطياً أصيب بالرصاص في حادث منفصل شمالي باريس.