طهران: نسعى لإقامة علاقات حسن جوار مع دول المنطقة ولا نطمع بأي منها

الرئيس الإيراني حسن روحاني يقول إن بلاده تبذل قصارى جهدها لإقامة علاقات حسن جوار مع جيرانها وبلدان المنطقة. المعاون الأول لروحاني يكشف في نفس السياق عن وجود مشاكل بين بلاده وبعض دول المنطقة ويتحدث عن بعض الفتور في علاقات ايران مع بعض دول الخليج مشدداً في الوقت نفسه أن بلاده لم تهاجم أي دولة ولا تطمع بأي منها.

روحاني: طهران تسعى لإقامة علاقات أخوة  وحسن جوار مع دول المنطقة لتنميتها
قال الرئيس الإيراني حسن روحاني في خطاب له أمام أهالي مدينة زاهدان مركز إقليم سيستان وبلوجستان الثلاثاء إن بلاده تبذل قصارى جهدها لإقامة علاقات حسن جوار وأخوة مع جيرانها وبلدان المنطقة كافة بهدف تنمية المنطقة.

وفي نفس السياق، كشف إسحاق جهانغيري المعاون الأول للرئيس روحاني في مقابلة مع التلفزيون الإيراني مساء الإثنين عن وجود مشاكل بين ايران وبعض دول المنطقة، لكنه أشار إلى أنها قابلة للحل. ولفت في الوقت نفسه إلى أن عدم حلها يعني استمرار قتل الشعب في العراق وسوريا واليمن، آملاً "حل هذه المشاكل بسرعة".

وأضاف جهانغيري أن "علاقات ايران مع دول الخليج انتابها شيء من الفتور هذه الفترة"، مشيراً إلى أن "زيارة الرئيس روحاني لعمان والكويت تهدف إلى تقوية العلاقات بين الدول الإسلامية والجوار".

ورأى جهانغيري أن "من كان يدعم المجموعات الإرهابية بات اليوم يشعر بالندم لكنه لا يظهر ذلك ولا يتقدم باتجاه حل هذه المشكلة". وقال إن "السعودية وغيرها في المنطقة ليسوا بمستوى ايجاد توتر مع ايران"، مشدداً أن طهران "لا ترغب بذلك"، ومؤكداً أيضاً أن "إيران لم تهاجم أي دولة في المنطقة ولا تطمع بأي منها".

المعاون الأول للرئيس روحاني قال إن "هناك مجموعة من المسؤولين حديثي العهد في السعودية لا يعرفون حدودهم ولا يعرفون التاريخ والجغرافيا ويطلقون أحياناً بعض التصريحات ليست في صالحهم"، على حد تعبيره، ولفت إلى أنه "رغم ذلك تصفح ايران عنهم لأن التوتر ليس مطلوباً"، آملاً من المسؤولين السياسيين أن "يضعوا هذا الأسلوب جانباً".