الجيش السوري يبدأ عملية عسكرية بحي القابون في دمشق

الجيش السوري يبدأ عملية عسكرية في حي القابون في دمشق، ويسيطر على عدة نقاط للمسلحين في مزارع القابون بالتزامن مع غارات لمواقع مسلحين في الغوطة الشرقية، ويفرض سيطرته على عدد من المناطق في تدمر وريف حلب ودير الزور.

عملية عسكرية للجيش السوري في حي القابون
أفادت مراسلة الميادين أن الجيش السوري بدأ عملية عسكرية بحي القابون في دمشق بعد انتهاء المهلة التي حددها للمسلحين لتسليم أنفسهم.

وقال الإعلام الحربي المركزي على صفحته على موقع تويتر إن الجيش السوري يتقدم من جهتي شمال شرق وشمال غرب باتجاه حي القابون شمال شرق دمشق، ويسيطر على عدة نقاط للمجموعات المسلحة في مزارع القابون، بالتزامن مع شن سلاح الجو في الجيش السوري غارات عدة مستهدفاً مواقع وتحركات المجموعات المسلحة في حرستا ودوما في غوطة دمشق الشرقية

وفي تدمر أفاد الإعلام الحربي أن القوات السورية سيطرت على التلال المشرفة على مثلث تدمر جنوب غرب المدينة من جهة جبل الهيال ويوقعون قتلى وجرحى في صفوف مسلحي داعش.

وسيطر الجيش السوري وحلفاؤه على مرتفع المقالع ومدينة التمثيل غرب تدمر وأصبحو على تماس مع جبل الطار المشرف على مدخل المدينة.


كما أفادت وكالة الأنباء السورية سانا أن الطيران الحربي نفذ غارات ليلية على تجمعات وتحركات تنظيم داعش المدرج على لائحة الإرهاب الدولية في مدينة دير الزور ومحيطها.

وأضافت أن الغارات الجوية طالت بؤراً ومواقع لتنظيم داعش في حي الحميدية ومحيط جبل الثردة ومنطقة المهندسين بمحيط المطار ما أسفر عن تكبيده خسائر بالأفراد وتدمير آلياتهم.

وقضت وحدات من الجيش بتغطية من الطيران الحربي على العديد من عناصر التنظيم ودمرت لهم مقر قيادة وتحصينات وآليتين في محيط منطقة المقابر وسرية جنيد.

وفي حلب تقدم الجيش السوري داخل قرية فيخة صغيرة بريف حلب الشرقي، إثر اشتباكات مع مسلحي داعش ويوقع قتلى وجرحى في صفوفهم.
وبحسب مصدر عسكري فقد سيطرت وحدات من الجيش على "جب الخفي" بريف حلب الشرقي وقطعت الطريق بالكامل على مسلحي "درع الفرات" المدعومين من تركيا.

ونشر الإعلام الحربي خريطة لريف حلب الشرقي بعد سيطرة الجيش السوري على بلدة تادف جنوب مدينة الباب.

صاروخ كروز بحري إيراني لمضادة السفن