تونس: تفكيك خلية ارهابية مؤيدة لداعش تخطط لاغتيالات وتفجير مركز تجاري

وزارة الداخلية التونسية تفكّك خليّة تكفيرية كانت تخطط لإغتيال سياسيين وإعلاميين، وتفجير مركز تجاري ومركز أمني بالعاصمة.

الخلية التابعة لداعش كانت تخطط لاغتيالات سياسية وإعلامية وتفجير مركز تجاري بالعاصمة
أعلنت وزارة الداخلية التونسية في بيان لها تفكيك خليّة تكفيرية كانت تخطط لإغتيال سياسيين وإعلاميين، وتفجير مركز تجاري ومركز أمني في العاصمة تونس.

وأكد مصدر أمني أن الخلية كانت تضمّ أربعة أشخاص تتراوح أعمارهم بين 27 و37 عاماً، مشيراً غلى أنه تمّ العثور في منزل أحدهم على كرّاس يحتوي رسوم بخط اليد تتضمن صوراً لأسلحة حربية.

ولفت المصدر نفسه إلى أنه بعد التحقيق معهم وتصفّح حساباتهم على موقع التّواصل الاجتماعي "الفيسبوك" تأكد أنّهم يحمّلون تدوينات تمجّد تنظيم داعش، وتشيد بأعماله الإرهابية، مشيراً إلى أنهم كانوا يتداولون مقاطع فيديو لعمليات الذبح التي يقوم بها التنظيم، وأنهم كانوا يسعون لصنع متفجّرات عبر مشاهدة مواقع على الإنترنت، وصودر مسدّس أيضاً.

وأذنت النيابة العمومية لفرقة الأبحاث والتفتيش للحرس الوطني بالإحتفاظ بكافة عناصر الخلية ومباشرة قضية عدلية في شأنهم.