النائب الفرنسي تييري مارياني للميادين: الحكومة السورية تمثّل أكثرية الشعب السوري

رئيس الوفد الفرنسي الذي يزور سوريا النائب تييري مارياني يؤكد في حديث للميادين إن الرئيس السوري"مستعد للمصالحة مع من يريد السلام باستثناء النصرة وداعش"، معتبراً أن العدو واحد في سوريا وفرنسا، ويقول إن الخسائر البشرية في حلب رغم ضخامتها لا علاقة لها بالأرقام المبالغ فيها"، وأن"علينا أن نتحدث عما جرى فيها بالأرقام الحقيقية وقد لمست سعادة أهالي المدينة بتحريرها".

مارياني للميادين: علينا أن نتحدث عما جرى في حلب بالأرقام الحقيقية وقد لمست سعادة أهاليها بتحريرها
 قال رئيس الوفد الفرنسي الذي يزور سوريا النائب تييري مارياني إن "ما رأيته في حلب يبرهن الرغبة باستعادة الحياة، الحكومة السورية تمثّل أكثرية الشعب السوري وتدير معظم المناطق في سوريا".
وقال مارياني في حوار مع الميادين إن الرئيس (السوري) بشار الأسد يرغب في التوصل إلى سلام بمشاركة من يريد ذلك،  مؤكداً "أنه مستعد للمصالحة مع من يريد السلام باستثناء النصرة وداعش".
وكشف أن "الخسائر البشرية في حلب رغم ضخامتها لا علاقة لها بالأرقام المبالغ فيها التي يرددها الإعلام الفرنسي"،  وأن "علينا أن نتحدث عما جرى في حلب بالأرقام الحقيقية وقد لمست سعادة أهالي المدينة بتحريرها".

وسأل "عندما نرى أن هناك مخازن كبرى للأدوية كانت مخصصة للمسلحين في حلب نتساءل، هل ما قيل لنا كان حقيقياً"؟

وإذّ أكدّ أن الاعتداءات في فرنسا تشبه تلك التي تحصل في سوريا ونجد فيها بصمات داعش، اعتبر أن العدو واحد في سوريا وفرنسا وإذا هزم في سوريا فسيكون ذلك خبراً ساراً لفرنسا، وهناك تطور حصل في نظرة الرأي العام الفرنسي تجاه النظام السوري ولكنه تطور بطيء".

ونوّه البرلماني الفرنسي إلى  أن"الوقت حان لنعيد فتح قنوات النقاش بين  سوريا وفرنسا"،  وأن الأخيرة "تدفع ثمن سياسة خارجية غير واعية اتبعتها في المنطقة".

 وقال مارياني إن "حل الأزمة في سوريا لن يحل مشاكل أوروبا ولكنه يسهل حل الأزمات".

واعتبر  "أننا في حالة من "التسمم الصحافي" والتوتاليتارية الكاملة في فرنسا تجاه ما يحصل في سوريا".، وان وسائل الاعلام تتخذ الرأي نفسه تجاه قضية معينة نتيجة عملية تطويع عامة تمنع تبني رأياً معاكساً".

وقال رئيس الوفد الفرنسي إن "روسيا فرضت نفسها كجهّة تفاوضية لا غنى عنها في سوريا والرئيس الروسي فلاديمير بوتين فرض نفسه كوسيط لا بديل عنه في قضايا عدة".