استشهاد شاب فلسطيني بعد طعنه جندياً إسرائيلياً على حاجز قلنديا

استشهد شاب فلسطيني برصاص الإحتلال الإسرائيلي بعد طعنه شرطياً إسرائيلياً داخل حاجز قلنديا، أعقبه مواجهات بين عشرات الفلسطينيين وجنود الاحتلال قرب المعبر المتاخم للحاجز.

بعض القنوات الإسرائيلية قالت إن منفذ العملية فتاة
بعض القنوات الإسرائيلية قالت إن منفذ العملية فتاة
استشهد الشاب الفلسطيني نسيم أبو ميزر (28 عاماً) من بلدة كفر عقب شمال القدس المحتلة.، برصاص قوات الاحتلال، بعد تنفيذه عملية طعن داخل حاجز قلنديا.

وبحسب ما أعلنت قوات الاحتلال فإن الشاب طعن جندياً وأصابه بجروح خطيرة، قبل أن يطلق الجنود النار عليه، فأصابوه، وتركوه ينزف، في حين تمّ نقل الجندي الجريح إلى مستشفى "هداسا عين كارم". 

مواجهات مع جنود الاحتلال

قوات الاحتلال أطلقت القنابل الصوتية والغازية على الفلسطينيين
قوات الاحتلال أطلقت القنابل الصوتية والغازية على الفلسطينيين
وفي وقت أغلقت فيه قوات الاحتلال الحاجز أمام حركة المارة، منع جنود الاحتلال طواقم الإسعاف في جمعية الهلال الأحمر من الاقتراب من الشاب والدخول للحاجز.
وأطلق جنود الاحتلال القنابل الصوتية الغازية على الحاجز المذكور، بعد اندلاع مواجهات بين عشرات الفلسطينيين وجنود الاحتلال قرب معبر قلنديا.