طائرات التحالف تدمّر رابع جسر في ريف دير الزور والجيش السوري يتقدّم في أحياء حلب

طائرات التحالف الأميركي تدمّر جسر الصالحية في منطقة البوكمال في ريف دير الزور الشرقي، والجيش السوري يحرز تقدّماً في منطقة سليمان الحلبي في أحياء حلب بالتزامن مع إعلان مصدر عسكري عن تدمير الجيش السوري عدداً من تجمعات تنظيم داعش وجبهة النصرة في ريف السويداء ودرعا.

طائرات التحالف تدمّر رابع جسر في ريف دير الزور
أفادت مراسلة الميادين بتدمير طائرات التحالف الأميركي جسر الصالحية في البوكمال بريف ديرالزور الشرقي، ما أدى إلى خروجه عن الخدمة.

 وأوضحت المراسلة أن قوات التحالف تمهّد، فيما يبدو، من وراء ذلك لأمرين أولهما يتعلّق بمعركة الموصل، وذلك للحدّ من تحركات تنظيم داعش بين ديرالزور والموصل.

أما الهدف الثاني، فيستهدف دفع داعش للضغط بشكل أكبر على مواقع الجيش السوري في ديرالزور.

وكانت طائرات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة  دمرّت جسري العشارة والصور بريف ديرالزور الشمالي، وهي جسور تفصل بين ضفتي نهر الفرات، بعد يوم من تدمير جسر الميادين والذي يهدف لفصل الجزيرة عن الشامية.

تقدّم للجيش السوري داخل أحياء حلب الشرقية

الجيش السوري يسيطر على أحياء في حلب الشرقية
ميدانياً، أفاد مراسل الميادين  بتحقيق الجيش السوري الجمعة تقدماً في منطقة سليمان الحلبي داخل أحياء حلب الشرقية، وباستعادته السيطرة على عدد من المباني.
وقال مصدر عسكري في تصريح لـوكالة "سانا" إنّ وحدات من الجيش السوري اشتبكت مع المجموعات المسلحة في منطقة سليمان الحلبي وتمكنت من استعادة عدد من الأبنية ومن ضمنها نادي حلب وبناء الكهرباء والمرآب.
واشتدّت حدّة المعارك بين الجيش والمسلحين بعد أن تسلل عدد منهم إلى نقاط في مخيم حندرات، وتقدم الجيش باتجاه مشفى الكندي إلى الشرق من المخيم في ريف حلب الشمالي.
أمّا في ريف السويداء، فتمكّن الجيش السوريّ من تدمير عدد من تجمعات تنظيم داعش التي كانت تقوم بأعمال التحصين وحفر الخنادق في قريتيّ برد والقصر.
وأكّد مصدر عسكريّ لـ"سانا" أنّ ضربات الجيش في ريف السويداء أدّت الى وقوع عدد من القتلى والجرحى في صفوف تنظيم داعش.
وفي درعا أوقعت وحدات الجيش السوريّ عدداً من القتلى والمصابين في صفوف تنظيم جبهة النصرة في حارة البدو وحي الكرك، بالإضافة الى تدمير تجمّع للتنظيم شمال غرب جسر الغارية على بعد حوالي 20 كم شمال شرق مدينة درعا.