عباس للميادين: من حق الحكومة اللبنانية أن تسحب سلاح المخيمات

الرئيس الفلسطيني محمود عباس يؤكد للميادين عدم تراجع فلسطين عن مقاضاة إسرائيل في المحكمة الجنائية الدولية، ويقول إنه من حق الحكومة اللبنانية أن تسحب كل السلاح الموجود داخل وخارج المخيمات.

أكد الرئيس الفلسطينيّ محمود عباس لـ الميادين عدم تراجع فلسطين عن مقاضاة دولة الاحتلال في المحكمة الجنائية الدولية بعد تقاعس مجلس الأمن والأمم المتحدة والدول العظمى عن إنصاف الفلسطينيين.

 وأشار الرئيس الفلسطيني محمود عباس في مقابلة خاصة مع الميادين على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة المنعقدة في نيويورك إلى أنّ انضمام فلسطين إلى المحكمة "هدفه فضح إسرائيل وانتهاكاتها بحق الفلسطينيين".

واعتبر عباس اللجوء إلى المحكمة الجنائية ضرورة لأنّ "مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة وكل الدول العظمى لم تنصفنا". متسائلاً "لماذا لا تأتي الأمم المتحدة لتحمينا؟ ونحن كنّا قد طلبنا منها الحماية الدولية منذ أكثر من سنتين".

من جهة أخرى، أوضح الرئيس الفلسطيني أنّ العلاقة بين الفلسطينيين والحكومة اللبنانية ممتازة، مؤكداً وجود "متابعة يومية ودقيقة لكل ما يتعلق بأوضاع الفلسطينيين في لبنان".

ووصف عباس الفلسطينيين في لبنان بـ"الضيوف"، وأكد رفض وجود السلاح بيد الفلسطينيين في المخيمات وخارجها، نافياً مسؤولية الحكومة الفلسطينية عن السلاح الموجود اليوم في المخيمات، واعتبر الرئس الفلسطيني أنه "من حق الحكومة اللبنانية أن تسحب كل السلاح الموجود داخل وخارج المخيمات"، وبرر ذلك بأنّ الفلسطينيين في لبنان "في حماية الجيش اللبناني والحكومة اللبنانية، لذلك لسنا بحاجة إلى سلاح".