عشرات القتلى بهجوم لـ"طالبان" في كابول

تفجيرين انتحاريين على بوابة كابول الغربية، في منطقة "شلتن" بمديرية بغمان ما أدى إلى سقوط عشرات القتلى والجرحى بين الشرطة.

استهداف رتل للشرطة الأفغانية من قبل حركة طالبان
استهدف رتل للشرطة الأفغانية من قبل مهاجمين إثنين بسيارتيهما المفخختين على بوابة كابول الغربية، في منطقة "شلتن" بمديرية بغمان  غربی البلاد  قرب حدود ترکمانستان و ما أدى إلى سقوط عشرات القتلى والجرحى بين الشرطة.

وقال "مير حاتم"  مسؤول الأمن في شرطة المحافظة المذكورة، إن رتلاً لأفراد الشرطة المتخرجين مجدداً تعرض لهجوم انتحاري عند عودتهم إلى كابول.

وفي وقت  تبنّت  فيه حركة طالبان مسؤولية الهجوم قال المتحدث باسمها "ذبيح الله مجاهد"  في رسالة بعث بها إلى وسائل الإعلام أن أفرادها تمكنوا من استهداف الشرطة بسيارتين مفخختين في منطقة "كمبن" عند مدخل كابول ما أدى إلى عشرات القتلى والجرحى بين الشرطة. مضيفاً، "إن شخصين من أفرادها استهدفا سيارات الشرطة بسيارتيهما المفخختين واحدة تلو الأخرى حيث هاجم الأول  بسيارته المفخخة حافلة كان على متنها متدربون وأساتذة أكاديمية الشرطة العائدين من محافظة وردك الغربية ثم تلا الهجوم تفجير ثانٍٍ عند حضور القوات الأمنية في منطقة الهجوم".

يذكر أن  كل من العاصمة الأفغانية كابول وشمال شرق أفغانستان كانا عرضة لثلاث هجمات شبه متزامنة وقعت في 20 حزيران/ يونيو، قتل فيها  25 شخصاً على الأقل، بينهم 14 نيبالياً.