الجيش العراقي يعلن انطلاق عمليات تحرير الفلوجة من داعش

قيادة العمليات المشتركة في الجيش العراقي تعلن انطلاق عمليات تحرير مدينة الفلوجة في محافظة الأنبار من تنظيم داعش تحت مسمى معركة "كسر الإرهاب"، وتطلب إلى المواطنين الخروج من المدينة والابتعاد عن مقرات التنظيم.

معركة تحرير الفلوجة سيطلق عليها اسم "معركة كسر الإرهاب"
أعلنت قيادة العمليات المشتركة في الجيش العراقي انطلاق عمليات تحرير الفلوجة في محافظة الأنبار من تنظيم داعش.
وطلب الجيش إلى المواطنين الخروج من المدينة والابتعاد عن مقرات التنظيم.

وأفاد مراسل الميادين بأن قيادات في الجيش والشرطة وجهاز مكافحة الإرهاب والحشد الشعبي تعقد اجتماعاً أمنياً موسعاً في معسكر المزرعة شرقي الفلوجة لوضع الخطط النهائية لاقتحام المدينة وتحريرها من سيطرة تنظيم داعش. 

 وأوضح الجيش العراقي أن معركة تحرير الفلوجة سيطلق عليها اسم "كسر الارهاب" وسيشارك فيها جهاز مكافحة الإرهاب والجيش العراقي والأفواج الخاصة وطوارئ شرطة الأنبار.

 أما الحشد الشعبي والفصائل فسيشاركان بمعارك جزيرة الخالدية وأطراف الفلوجة، كما ستتم تحت غطاء صاروخي وقصف جوي عراقي ومن تحالف واشنطن.

من جهتها، أعلنت  الشرطة الاتحادية في العراق وصول 20 ألفاً من مقاتليها إلى جبهة الفلوجة.

وقالت العمليات المشتركة العراقية إن  تحرير الفلوجة هي "معركة عراقية من أجل تحرير أرض عراقية وهي انتصار لكل الشهداء وضحايا الإرهاب"، مضيفة إن تحريرها هي "عملية عراقية تشترك بها كل القطاعات العسكرية إلى جانب الحشد الشعبي والعشائري".