استعداد أممي لحل نزاع الأموال المجمدة بين واشنطن وطهران

الأمم المتحدة تبدي استعدادها للمساعدة في حلّ نزاع بين الولايات المتحدة وإيران حول الأموال المجمدة، ومسؤول أميركي يرى إنّ لا حاجة لتدخل الأمم المتحدة ويتحدّث عن وجود قنوات اتصال مفتوحة مع إيران.

المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة أكد استلام رسالة من وزير الخارجية الايراني
أبدت الأمم المتحدة استعدادها للمساعدة في حلّ نزاع بين الولايات المتحدة وإيران حول الأموال المجمدة.
وأكد المتحدث باسم الأمين العام ستيفان دوجاريك استلام رسالة من وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في هذا الشأن وقال إنّ الأمم المتحدة تقوم بدراستها.

وأكدّ المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك استلام رسالة ظريف.

وقال دوجاريك للصحفيين "نقوم بدراستها بكل تأكيد، من حيث المبدأ، المساعي الحميدة للأمين العام متاحة دائما إذا طلبها الطرفان في أي توتر أو خلاف".

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية مارك تونر إن الولايات المتحدة على علم بالرسالة.

وأضاف "بخصوص علاقة هذه الرسالة بقرار المحكمة العليا في قضية البنك المركزي ضد بيترسون.. نعتقد أن القوانين الأميركية وتطبيقها من قبل المحاكم.. يتوافق مع القانون الدولي."


بدوره قال مسؤولٌ أميركي إنّ واشنطن لا ترى حاجة لتدخل الأمم المتحدة وتحدّث عن وجود قنوات اتصال مفتوحة مع إيران لمعالجة أيّ أمور تمثل مبعث قلق للطرفين عبر تلك القنوات.