استشهاد فلسطيني برصاص الاحتلال جنوب طولكرم

استشهاد فلسطيني برصاص الاحتلال بطولكرم ووسائل اعلام اسرائيلية تقول إن الشاب كان يحاول تنفيذ عملية طعن قرب مستوطنة سلعيت.

  • وسائل اعلام اسرائيلية: الهجوم يعد تطوراً في مستوى العمليات الفلسطينية
استشهد فلسطيني الإثنين برصاص الاحتلال الإسرائيلي جنوب طولكرم في الضفة الغربية. وقالت وسائل إعلام إسرائيلية إن الشاب قتل أثناء محاولته تنفيذ عملية طعن قرب مستوطنة سلعيت.

إلى ذلك، تواصل القوات الإسرائيلية حصارها حول مدينتي رام الله والبيرة، مانعة وصول سكان الضفة إليهما .

وذكرت مصادر مطلعة للميادين أن سلطات الاحتلال هددت الرئيس الفلسطيني محمود عباس بالحصار وفرض العقوبات "إذا لم يشجب عمليات الانتفاضة"، ولا سيما عملية إطلاق النار التي نفذها الرقيب أول أمجد جاسر السكري في معسكر بيت ايل.

وكشفت المصادر أن "الرئيس عباس رفض شجب العملية وإدانتها".

وكان ثلاثة جنود اسرائيليين قد أصيبوا في عملية إطلاق نار على حاجز مستوطنة بيت إيل قرب رام الله. واستشهد منفذها بنيران قوات الاحتلال وهو الرقيب أول أمجد جاسر السكري.

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية إن "اثنين من الجنود أصيبا بجروح خطيرة، مضيفة إن "الهجوم يعد تطوراً في مستوى العمليات الفلسطينية".